حصار الحولة وريف حمص الشمالي يرفع أسعار ما تبقى من أغذية

تحرير مختار الكيلاني🕔تم النشر بتاريخ 6 شباط، 2016 23:04:42 تقرير معلوماتيعسكريأعمال واقتصادالحصار

شهدت أسواق ريف حمص الشمالي الأسبوع الماضي ارتفاعا في معظم أسعار المواد الأساسية، وتفاوتت الأسعار من منطقة إلى أخرى وفقاً لمراسلي سمارت في المنطقة الذين رصدوا حركة أسواق المناطق المحاصرة في الحولة وتلبيسة والرستن والوعر وتدمر.

ولحظ مراسل سمارت الاقتصادي في الحولة، أن الأسعار ارتفعت إلى مستويات قياسية في منطقة الحولة نتيجة للمعارك الدائرة على أطراف السهل في كل من حربنفسة في ريف حماة الجنوبي وكيسين شرق الحولة، وحالة الحصار الذي دخلته المنطقة منذ قرابة 25 يوماً بعد إغلاق معبري حربنفسة وبعرين.

فقد ارتفعت معظم أسعار المواد بشكل كبير وفقدت معظم المواد الأساسية، فقد وصل سعر كيلو الأرز إلى 500 ليرة بينما وصل سعر كيلو البرغل إلى 300 ليرة والسكر 450 ليرة والكميات قليلة.

كما توقفت الأفران عن العمل، إثر ارتفاع أسعار المحروقات وانقطاع الطحين بينما عادت بعض الأفران لتخبز طحين القمح "رأسه بعبه"، وهو خبز أسمر نتيجة النخالة الداخلة في العجين وبلغ سعر ربطة الخبز 600 غرام 350 ليرة سورية.

وبيع كيس الطحين زنة 50 كيلو غرام بسعر 20 ألف ليرة، ما يعادل 400 ليرة للكيلو الواحد والكميات الباقية محدودة جداً وعلى وشك النفاذ.

إلى ذلك، ارتفعت أسعار المحروقات بشكل كبير، حيث شهدت المنطقة شحاً كبيراً في المازوت والبنزين، بعد وصول موجات النزوح من سكان حربنفسة وريف حماة الجنوبي، إلى الحولة. حيث وصل سعر البنزين إلى 750 ليرة سورية، بينما وصل سعر لتر المازوت إلى 600 ليرة، أما الخضروات فهي مقطوعة بشكل كامل من المنطقة وما هو موجود يقتصر على بعض الزراعات المحلية كالملفوف والسبانخ والسلق بمعدل 100 ليرة للكيلو الواحد .

وارتفعت الأسعار في مناطق تلبيسة والرستن التي أغلقت عليها منافذ وصول الأغذية والسلع بسواتر ترابية، وفقاً لمراسل سمارت في الريف الشمالي، الذي بين أن سعر كيلو الأرز وصل إلى 350 ليرة، بينما وصل كيلو البرغل إلى 250 وارتفع السكر إلى 300، كما وصل سعر ربطة الخبز إلى 300 ليرة تزامنا مع ارتفاع سعر كيلو الطحين إلى 200 ليرة سورية بالإضافة الى ارتفاع سعر ليتر المازوت إلى 350 ليرة بينما وصل سعر ليتر البنزين إلى 400 ليرة.

وقد شهد سعر الدولار في ريف حمص الشمالي انخفاضا مقارنة مع باقي مناطق سورية وبلغ سعر صرفه 390 ليرة سورية.

وقال مراسل سمارت في حي الوعر أن أسواق الوعر شهدت عودة تدريجية للسلع المولدة للحياة مع دخول معظم المواد إلى الحي تطبيقاً لشروط اتفاق الهدنة المستمرة مع الحي الذي ضعفت فيه القدرة الشرائية بشكل حد من حركة الاستهلاك.

وبلغ سعر كيلو السكر 260 ليرة وكيلو الأرز 250 ليرة وكيلو البرغل 200 ليرة والطحين 160 ليرة بينما ربطة الخبز 85 ليرة سورية وخلال الأسبوع الماضي دخلت كميات من الخضروات امتلأت بها أسواق حي الوعر وبأسعار مقاربة لبقية مناطق حمص، حيث بلغ سعر كيلو البندورة 300 ليرة والبطاطا 200 والبرتقال 170 ليرة بينما سجل الدولار 386 ليرة مع ثبات مستمر خلال الأسبوع الماضي.

وبين مراسل سمارت الاقتصادي في تدمر أن سعر ربطة الخبز بلغ 130 ليرة منذ الأسبوع الفائت، بعد خروج مخابز المدينة من الخدمة ويتم توريد الخبز للمدينة من أفران المناطق المجاورة، وبلغ سعر كيلو لبن الغنم 300 ليرة فيما بلغ سعر كيلو اللحم الضأن 2,600 ليرة، ويباع الفروج المشوي بـ 2,000 ليرة سورية وكيلو البندورة بـ 375 ليرة سورية وكيلو البطاطا بـ 175 ليرة.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير مختار الكيلاني🕔تم النشر بتاريخ 6 شباط، 2016 23:04:42 تقرير معلوماتيعسكريأعمال واقتصادالحصار
التقرير السابق
ثبات أسعار المواد المستوردة في درعا متأثرة باستقرار الليرة مقابل الدولار