اجتماع لأطياف من "المعارضة" في أنقرة وعائلات تغادر مناطق "داعش" في درعا

اعداد هبة دباس| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 11 كانون الثاني، 2017 12:03:44 تقريرعسكريسياسيالجيش السوري الحر

المستجدات الميدانية والمحلية:

*جنوب البلاد في درعا، قالت "قوات شباب السنة"، اليوم الأربعاء، إن مئتي عائلة خرجوا من قرى منطقة حوض اليرموك غربي درعا، الخاضعة لسيطرة "جيش خالد بن الوليد"، المتهم بمبايعة تنظيم "الدولة الإسلامية"، إلى مناطق سيطرة الفصائل العسكرية.

إلى ريف دمشق، قضى مدني وجرح آخرون، بقصف للنظام طال قرية عين الفيجة في منطقة وادي بردى بريف دمشق، حسب ما أفاد ناشطون، وذلك في خرق مستمر للهدنة المتفق عليها.

وفي الغوطة الشرقية، قالالمتحدث باسم هيئة الأركان في "جيش الإسلام"، حمزة البيرقدار، بتصريح لـ"سمارت"، إن أكثر من 25 عنصرا لقوات النظام قتلوا، خلال محاولتهم التقدم في بلدة الميدعاني القريبة من مدينة دوما، وكتيبة الصواريخ، بريف دمشق.

ونفىالمجلس المحلي في بلدة زاكية بريف دمشق، إدخال الأدوية وتوزيعها على الصيدليات، واصفاً الوضع الإنساني فيها بـ "السيئ".

وقضى إعلاميان ومقاتل يتبع الجيش السوري الحر، جراء استهدافهم من قبل قوات النظام قرب بلدة خربة غزالة بريف درعا، بينما عثر على جثة إعلامي في مدينة طفس، حسب ما أفاد مراسل "سمارت".

*شمال البلاد في حلب، حمّلالدفاع المدني في بيان، النظام وحلفاءه مسؤولية سلامة متطوع لديه، اعتقل أثناء عملية تهجير أهالي حلب الشرقية، ليظهر لاحقاً في "فيديو" مصور بثته وكالة "روسية"، حيث "أدلى باعترافات مجبر عليها". 

بدوره، أعلنالجيش التركي، في بيان، اليوم الأربعاء، مقتل 11 عنصراً من تنظيم "الدولة الإسلامية" بغارات جوية تركية على مواقع الآخير في مدينة الباب، شرقي حلب، ضمن عملية "درع الفرات".

وقتلوجرح عدد من مقاتلي فصائل "درع الفرات"، أمس الثلاثاء، إثر اشتباكات مع تنظيم "الدولة الإسلامية" وانفجار ألغام زرعها الأخير في منطقة الباب بريف حلب الشرقي، وفق مراسل "سمارت" و"فرقة السلطان مراد".

في إدلب، قضىثلاثة قياديين من "لواء الحق" المنضوي في غرفة عمليات "جيش الفتح"، وجرح مقاتلون آخرون، ليل الثلاثاء ــ الأربعاء، بغارات شنتها طائرات حربية روسية، على بلدة تفتناز بريف إدلب، في ظل خرق مستمر للهدنة من قبل روسيا والنظام.

وقضىشاب وأصيب والده، جراء إطلاق رصاص عليهم من قبل مجهولين في مخيم أطمة بريف إدلب على الحدود السورية التركية، وفق شرطة المخيم.

تعليمياً،قالمسؤول عن مدارس مدينة بنش بريف إدلب الشمالي، ويدعى "أبو خليل"، اليوم الثلاثاء، إن 4,500 طالب وطالبة من مختلف المراحل الدراسية، يقدمون الامتحانات الفصلية الأولى لهذا العام.

*شرقاً في الرقة، وصلإلى مشاف في الرقة، نحو 31 قتيلاً وجريحاً مدنياً من منطقة الباب بريف حلب الشرقي، الخاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية"، وفق ما نقل مراسل "سمارت" عن مصدر خاص.

وقضىمدني وجرح عدد آخر، بقصفٍ جوي لطيران التحالف الدولي على مدينة الطبقة بريف الرقة، حسب شهود عيان ومصدرٍ طبي.

وفي الحسكة، بدأتتركيا بإزالة الأسلاك الشائكة على الحدود السورية التركية قرب ريف عامودا الغربي، بهدف بناء جدار على طول الحدود، حسب ما نقل مراسل "سمارت" عن شهود عيان.

ووصلعدد من العوائل العراقية اللاجئة إلى مخيم الهول للاجئين في ريف مدينة الحسكة هرباً من المعارك المستمرة في العراق ضد تنظيم "الدولة الإسلامية".

المستجدات السياسية والدولية:

*أكدت فصائل عسكرية عدة لـ"سمارت"، اليوم الأربعاء، حضورها لاجتماع تشاوري عام في العاصمة التركية أنقرة، لبحث مستجدات الشأن السوري، بحضور شخصيات "سياسية وفكرية وعسكرية" سورية، إضافة لتواجد شخصيات تركية.

وأشار القائد العام لـ"جيش المجاهدين"، المقدم "أبو بكر"، أن الاجتماع لا يتضمن بحث موضوع تشكيل وفد لحضور مفاوضات الأستانة، مكتفياً بوصف الاجتماع بـ"التشاوري".

*قالقائد "جيش المجاهدين"، المقدم أبو بكر، مساء أمس الثلاثاء، إن "المعارضة السياسية والعسكرية والعلمية" ستجتمع غدا في العاصمة التركية أنقرة لمناقشة "مستقبل الثورة والهدنة والمفاوضات".

*أكدت "هيئة التنسيق الوطنية"، في تصريح إلى "سمارت"، عقد مكتبها التنفيذي في الحسكة لقاءات مع "حركة المجتمع الديمقراطي" بدعم من عدة هيئات وشخصيات بينها "الإدارة الذاتية" الكردية، ورئيس الائتلاف الأسبق معاذ الخطيب، لـ"تشكيل جبهة وطنية ديمقراطية".

الاخبار المتعلقة

اعداد هبة دباس| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 11 كانون الثاني، 2017 12:03:44 تقريرعسكريسياسيالجيش السوري الحر
التقرير السابق
جرحى باستمرار خرق النظام للهدنة والفصائل تتصدى لمحاولته التقدم في ريف دمشق
التقرير التالي
قتلى وجرحى لـ"فتح الشام" بقصف جوي على إدلب وضحايا باستمرار خرق النظام للهدنة