تنظيم "الدولة" يتقدم في الطبقة بريف الرقة و"الائتلاف" يوثق 840 خرقاً للهدنة منذ مطلع نيسان الجاري

اعداد سعيد غزّول| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 20 نيسان، 2017 12:03:48 تقريرعسكريسياسياجتماعيتنظيم الدولة الإسلامية

المستجدات الميدانية والمحلية:

قال مصدر محلي لمراسل "سمارت"، اليوم الخميس، إن تنظيم "الدولة الإسلامية" سيطر على مزرعة قرب مدينة الطبقة(55 كم غرب مدينة الرقة)، بعد مواجهات مع "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد).

وأوضح المصدر، أن تنظيم "الدولة" شن هجوماً، على مواقع "قسد" في مزرعة الصفصافة، مستخدماً عربة مفخخة، تلاه اشتباكات بين الطرفين، أسفرت عن سيطرته عليها.

كذلك في الطبقة، أفادت مصادر طبية ومحلية لمراسل "سمارت"، بمقتل عدد من الأشخاص وجرح آخرين في مدينة الطبقةجراء قصف جوي يرجح أنه للتحالف الدولي، استهدف مشفى ميداني في الحي الثاني داخل مدينة الطبقة، ما أسفر عن مقتل طبيب وثلاثة مرضى، بينهم امرأة، وإصابة خمسة آخرين بينهم ممرضين.

في دير الزور، قال ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، إن تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، اعتقل عدداً من الشبان من قرية أبو حمامشرق دير الزور، على خلفية قتل مجهولين قيادياً للتنظيم في منطقة صبيخان القريبة من القرية.

وسط البلاد، أعلن "جيش العزة" التابع للجيش السوري الحر، مقتل ستة عناصر لقوات النظام وجرح ثلاثة، بتفجير سيارتهم في قرية المجدل(28 كم شمالي غرب حماة)، بينهم ضابط برتبة عميد، وعنصرين من ميليشيا الحرس الثوري الإيراني.

وقال مدير المكتب الإعلامي لـ"جيش العزة" عبادة الحموي، بتصريح خاص لمراسل "سمارت"، إنهم استهدفوا السيارة التي تقل العناصر بصاروخ مضاد للدروع.

إلى إدلب، قال ناشطون، إن عدد من مقاتلي "فيلق الشام" التابع للجيش السوري الحر أصيبوا، جراء قصف يرجّح أنه لسلاح الجو الروسي على مقر لهم في محيط مدينة معرة النعمان (45 كم جنوب مدينة إدلب).

كذلك في إدلب، حذّر المجلس المحلي في بلدة قاح(68 كم شمال مدينة إدلب)، من وجود مخيم "وهمي" بالبلدة يدعي استقبال نازحين من مدينة خان شيخون، بهدف توجيه الداعمين له.

أما في حلب القريبة، جرح عنصر من "حركة أحرار الشام الإسلامية"، جراء قصف مدفعي للنظامعلى قرية في ريف حلب الجنوبي، وفق صحفي متعاون مع"سمارت".

وقال الصحفي، إن قصفاً مدفعياً لقوات النظام المتمركزة في جبل الأربعين طال قرية العوينات، التابعة لناحية تل الضمان ( 45 كم جنوب شرق مدينة حلب)، ما أسفر عن إصابة العنصر بجروح متوسطة، حيث نقل  إلى مشفى "الإحسان" في مدينة سراقب شرق إدلب، لتلقي العلاج اللازم.

من جهةٍ أخرى، احتج أكثر من 100 شخص، من مهجري حي الوعر في حمص، داخل مخيم "زوغرة" غرب مدينة جرابلس (125 كم شمال شرق مدينة حلب)، مطالبين بتأمين الخيام لهم، حسب شاهد عيان في المخيم.

وقال شاهد العيان لمراسل "سمارت"، إن المهجرين الواصلين ضمن الدفعة الخامسة احتجوا لعدم استلامهم خيام، ووجودهم في العراء، مرجعاً سبب قلتها، لقيام بعض مهجري الدفعات السابقة باستلام خيام جديدة بهدف الحصول على مساعدات إنسانية.

جنوبي البلاد، أعلنت "كتيبة درع الشام"، انضمامها إلى "اللواء الأول"التابع للجيش السوري الحر، في حي برزة في العاصمة دمشق.

وأوضح مدير المكتب الإعلامي لـ"اللواء" ويدعى "ستّار الدمشقي" بتصريح خاص "لسمارت"، أن "درع الشام" كانت تتبع لـ"حركة أحرار الشام الإسلامية"، وانضمت لـ"اللواء الأول" كون نقاط تمركزهم قريبة من نقاط "اللواء"، مما "يقوي" خط التماس ضد قوات النظام في الحي.

من جهةٍ أخرى، كشفت "قوات الشهيد أحمد العبدو" التابعة للجيش السوري الحر لـ "سمارت"، عن تحضيرها لعمل عسكري ضد قوات النظام في القلمون الشرقيبريف دمشق، مؤكدة أن فك الحصار عن الغوطة الشرقي أحد الخيارات المطروحة.

وقال الناطق الرسمي باسم "قوات العبدو"، المقدم عمر صابرين، بتصريح خاص إلى "سمارت"، إن القيادة العسكرية تحضّر لمعارك ضد قوات النظام "ستغير الخارطة" في القلمون الشرقي.

في درعا، قتل وجرح عدد من عناصر "لواء أسود السنة" التابع للجيش السوري الحر، بانفجار عبوة ناسفة في بلدة الجيزة (24 كم جنوب شرق درعا)، حسب ما أفاد ناشطون لمراسل "سمارت".

وأوضح الناشطون، أن عبوة ناسفة، مجهولة المصدر، انفجرت في سيارة لـ "أسود السنة" قرب مشفى بلدة الجيزة، ما أسفر عن مقتل مقاتل وجرح اثنان آخران.

على صعيد آخر، احتفل أهالي وبعض اللاجئين من الطائفة الإيزيدية سوريا، بعيد "رأس السنة الإيزيدية"أو ما يطلق عليه اسم "الأربعاء الأحمر"، في محافظة الحسكة، ومدينة عفرين شمال حلب، وفق مراسلي "سمارت".

وقال مراسلة "سمارت" في مدينة المالكية بالحسكة، إن عشرات اللاجئين العراقيين في مخيم "نوروز" شمال المدينة، احتفلوا بالعيد بحضور رئيسا "الحاكمية المشتركة" التابعة لـ "الإدارة الذاتية" الكردية، الشيخ حميدي الدهام، وهيفا عربو.

المستجدات السياسية والدولية:

*أعلن الائتلاف الوطني السوري، أمس الأربعاء، أن قوات النظام وروسيا خرقوا وقف إطلاق النار في سوريا، 840 مرة، منذ مطلع شهر نيسان الجاري.

وأضاف الائتلاف الوطني، في بيان نشره على موقعه الرسمي، أنهم وثقوا 254 خرقاً للقوات الروسية في سوريا، بينما بلغت خروقات قوات النظام والميليشيات الإيرانية 586، فيما بلغت خروقات اليومين الماضيين من الطرفين 50، إذ تعرضت أكثر من 49 بلدة ومدينة للقصف.

الاخبار المتعلقة

اعداد سعيد غزّول| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 20 نيسان، 2017 12:03:48 تقريرعسكريسياسياجتماعيتنظيم الدولة الإسلامية
التقرير السابق
خروج الدفعة الأخيرة من مهجري الزبداني ومضايا إلى إدلب و"حظر الأسلحة الكيماوية" تؤكد استخدام "السارين" في خان شيخون
التقرير التالي
قوات النظام تسيطر على مدينة في حماة و"دي ميستورا" يعلن تأجيل اللقاء الثلاثي حول سوريا