اتفاق على صياغة جديدة لاتفاق "تخفيف التصعيد" شمال حمص وضحايا في قصف على الرقة

المستجدات الميدانية والمحلية:

اتفقت لجنة التفاوض الممثلة لمدن وبلدات وقرى شمال حمص، وسط سوريا، خلال اجتماع مع وفد روسي، على صياغة بنود اتفاق "تخفيف تصعيد" جديد حول المحافظة، بدلا عن الاتفاق السابق الذي أعلنت عنه روسيا قبل أيام.

وجاء ذلك خلال اجتماع جمع الطرفين في خيمة قرب معبر الدار الكبيرة (7 كم شمال مدينة حمص) وسط البلاد، بالجانب الخارج عن سيطرة النظام السوري.

إلى ذلك أعلنت ميليشيا "الحرس الثوري الإيراني"، المساندة لقوات النظام السوري، اليوم الثلاثاء، مقتل قيادي عسكري برتبة عقيد خلال المعارك في سوريا.

وقال مساعد الشؤون التنسيقية في ميليشيا "فيلق القدس"، التابع لـ"الحرس الثوري"، إن العقيد مرتضى حسين بور شلماني، قتل أمس الاثنين، أثناء "أداء مهمة استشارية دفاعا عن المراقد المقدسة"، دون التطرق لتفاصيل إضافية، حسب وكالة " أنباء فارس" الإيرانية.

في سياقٍ آخر قتل مدني وجرح ثلاثة آخرون، اليوم الثلاثاء، بقصف مدفعي لتنظيم"الدولة الإسلامية" على حيين في مدينة دير الزور، شرقي سوريا، كما قتل وجرح آخرون بقصف جوي على مدينة الميادين شرقها.

وقال الناشطون لـ"سمارت"، إن تنظيم "الدولة" قصف بقذائف الهاون حيي الجورة والقصور الخاضعين لسيطرة قوات النظام السوري، من مواقعه القريبة، ما أسفر عن مقتل مدني وجرح ثلاثة آخرين.

في الغضون قال ناشطون إن 56 مدنيا قتلوا وجرحوا، بقصف جوي ومدفعي وانفجار ألغام في مدينة الرقة، شمالي شرق سوريا.

وأوضح الناشطون أن ثمانية مدنيين بينهم طفلة وثلاث نساء قتلوا بانفجار ألغام زرعها "تنظيم "الدولة الإسلامية" على مداخل الأحياء الخاضعة لسيطرته، وذلك خلال محاولتهم الخروج منها، أمس الاثنين.

في الأثناء قتل مدني وجرح آخرون، اليوم الثلاثاء، بقصف جوي يرجح أنه لقوات النظام السوري استهدف المنطقة بين بلدتي عين ترما وحزة في الغوطة الشرقية بريف دمشق، جنوبي سوريا، وفق الدفاع المدني.

وقال الدفاع المدني على قناته في "تلغرام"، إن الجرحى بينهم متطوع في مركز الدفاع المدني الذي عملت فرقه على نقل المصابين إلى نقاط طبية.

في السياق ذاته دان المجلس العسكري لمدينة دمشق وريفها، اليوم الثلاثاء، هجوم "فصائل" على مواقع ومقرات للجيش السوري الحر في منطقة الغوطة الشرقية في ريف دمشق، جنوبي سوريا.

وقال المجلس في بيان نشره على حسابه بموقع "تويتر"، إن فصائل، لم يسمها، "استغلت" انشغال الجيش الحر بخوض معارك ضد قوات النظام في حي جوبر بدمشق، وبلدة عين ترما في إشارة لـ"فيلق الرحمن"، لتشن هجوما على مواقعه في بلدتي بيت سوا ومديرا ومنطقة الأشعري، دون ذكر تفاصيل أخرى.

عسكرياً أيضاً قتل خمس مقاتلين من الجيش السوري الحر، اليوم الثلاثاء، بانفجار معمل لتصنيع قذائف في "كتيبة الدفاع الجوي" في مدينة درعا، جنوبي سوريا.

وقال الناطق الرسمي باسم غرفة عمليات "البنيان المرصوص"، "أبو عبد الله"، لـ"سمارت"، إنه خلال عملية إنزال مجموعة من الألغام، حدث الانفجار، ماتسبب بسقوط القتلى.

إنسانياً أفاد المجلس المحلي في قرية أم باطنة (7 كم شرق القنيطرة)، جنوبي سوريا، اليوم الثلاثاء، أن 83 عائلة نازحة عادت إلى قراها، بعد تثبيت اتفاق "تخفيف التصعيد" في المنطقة.

وقال رئيس المجلس، ويدعى "أبو علاء"، في حديث إلى "سمارت"، إن قرابة 50 عائلة عادت إلى قرية الخالدية، و40 إلى قرية ممتنة، فيما عادت ثلاث عائلات فقط إلى أم باطنة، وذلك خلال شهر، مشيرا أن حجم الدمار في الأخيرة يقدر بـ 80 في المئة .

في الأثناء أنشأ متطوعون مركزا صحيا في قرية خربة الجوز (40 كم غرب إدلب)، شمالي سوريا، لتقديم خدمات طبية لأكثر من 1500 عائلة، حسب ما أفاد أحد أطباء المركز.

وأوضح الطبيب محمد بتصريح إلى "سمارت"، اليوم الثلاثاء، أن المركز يضم  قسم إسعاف، وعيادة سنية وأخرى نسائية قيدي الإنشاء، وصيدلية، إضافة إلى تقديم أغذية للأطفال.

في سياقٍ آخر خرج فرن عن الخدمة في بلدة بزاعة (43 كم شرق مدينة حلب)، شمالي سوريا، إثر اندلاع حريق تسبب بخسائر قدرت بـ15ألف دولار أمريكي، وفق ما صرح لـ"سمارت"، اليوم الثلاثاء، مجلس البلدة المحلي.

وقال رئيس المجلس، رضوان الشيخ، إن الحريق اندلع ليلا نتيجة انفجار بيت النار، وأسفر عن تضرر غرفة التخمير والقطاعة والحصائر والمعدات، دون وجود إصابات في صفوف العمال.

في سياقٍ منفصل أطلقت منظمة إنسانية مشروعا خيريا لإنتاج الغاز من روث الحيوانات، يغطي حاجة أربعة آلاف عائلة في مدن وبلدات غوطة دمشق الشرقية، جنوبي سوريا.

وقال مدير المشروع التابع لمنظمة "البشائر الإنسانية"، سمّى نفسه "أبو محمد دياب"، لـ"سمارت"، الثلاثاء، إنه جرى إنتاج 1800 أسطوانة من غاز الميتان المستخدم منزليا، منذ انطلاق المشروع قبل شهر في مدينة دوما (15 كم شرق دمشق).

الاخبار المتعلقة

التقرير السابق
"أبو عمارة" تتبنى تفجيرا في "ثكنة" للنظام بحلب وقوات روسية تنتشر شمال حمص تنفيذا لاتفاق "تخفيف التصعيد"
التقرير التالي
لجنة التفاوض بحمص تنفي ادعاءات روسيا بإدخال مساعدات لمدينة الرستن و"الائتلاف" يجتمع مع "الجبير" في الرياض