15 قتيلا للنظام باشتباكات مع "الحر" غرب دمشق ومحققون أمميون يعتزمون زيارة مطار الشعيرات بحمص

اعداد سعيد غزّول🕔تم النشر بتاريخ 12 تشرين الأول، 2017 19:56:37 تقريردوليعسكريسياسيقوات النظام السوري

المستجدات الميدانية والمحلية:

قتل 15 عنصرا لقوات النظام السوريالخميس، باشتباكات مع "اتحاد قوات جبل الشيخ" التابع للجيش السوري الحر، جنوب غرب مدينة دمشق.

وقال مدير المكتب الإعلامي لـ"اتحاد قوات جبل الشيخ" زياد صلاح بتصريح خاص إلى "سمارت"، إن قوات النظام شنت هجوم على محيط قريتي الزيات وبردعيا لتنسحب بعد مقتل 15 عنصرا لها.

كذلك في ريف دمشق، اتهّم "فيلق الرحمن" التابع للجيش السوري الحر، مؤسسة "بناء للإغاثة والتنمية" العاملة في بلدة حزة(15 كم شرق دمشق)، باستغلال المدنيين وبيعهم المحروقات بأسعار مرتفعة مقابل حاجتهم إليها.

من جهة أخرى، أكدت "قوات الشهيد أحمد العبدو" التابع للجيش السوري الحر، انشقاق 27 مقاتلا من صفوفهم في قطاع الباديةالشامية الممتدة من ريف دمشق الشرقي، جنوبي سوريا، إلى ريف حمص الشرقي، وسطها.

 

شرقي البلاد، قتل 48 مدنيا وجرح عشرات آخرون، بغارات لطائرات حربية يرجح أنها روسية على مناطق عدة شرق مدينة دير الزور، شمالي شرقي سوريا، حسب ما صرّح لـ "سمارت"، الناطق باسم شبكة "فرات بوست"، صهيب الجابر.

هذا، وتمنع "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) نازحين من دير الزور من مغادرة نقطة "أبو فاس"(90 كم جنوب مدينة الحسكة)، شمالي شرقي سوريا.

في الحسكة، اشتكى أهالي قرية جمعايا (79كم شمال شرق الحسكة) شمالي شرقي سوريا، من عدم توفر الخدمات الأساسية، وسط تجاهل "الإدارة الذاتية" الكردية رغم مطالبة الأهالي من الأخيرة لتقديم الخدمات.

 

شمالي البلاد، جرح ستة مدنيين، بقصف مدفعي لقوات النظامالسوري على مدينة عندان شمال مدينة حلب وقرية البويض جنوبها شمالي سوريا.

كذلك في حلب، أعلن القطاع الشمالي في حركة "أحرار الشام الإسلامية"، والتي تعمل شمال وشرق حلب، في بيان، انضمامها إلى "كتلة الشامية" في الجيش السوري الحر.

​وقال قائد "القطاع الشمالي"، سيف الأمين لـ"سمارت"، إن الانضمام لـ"الشامية" جاء "نتيجة العمل المؤسساتي لها، الذي من الممكن أن يرتقي إلى مرحلة الجيش الوطني الذي نطمح إليه".

في إدلب المجاورة، خّرج "جيش النصر" التابع للجيش السوري الحر، دفعة جديدة من المقاتلين بعد تلقيهم التدريبات في أحد المعسكرات جنوب إدلب شمالي سوريا.

 

وسط البلاد، أعلنت "هيئة تحرير الشام"، استعادة أربع قرى وتلة شرق مدينة حماةوسط سوريا، بعد مواجهات مع تنظيم "الدولة الإسلامية"، وقالت وسائل إعلام تابعة لـ"تحرير الشام"، إن الأخيرة استعادت قري السكري وأبو كهف والحسناوي وأبو  الغر و"تلة أبو كهف" التابعة لناحية الحمرا (36 كم شرق حماة)، كما استولت على دبابتين بعد اشتباكات مع تنظيم الدولة.

كذلك، أعلنت "هيئة تحرير الشام"، ضبط مستودع أسلحة وعبوات ناسفة قالت إنه لتنظيم "الدولة الإسلامية"في قرية معرزيتا  (40 كم جنوب إدلب) شمالي سوريا، فيما أوضح ناشطون محليون لـ"سمارت"، أن "تحرير الشام" داهمت المستودع الواقع في تجمع للنازحين من بلدات حماة، بعد حدوث انفجار، واعتقلت عدد من الأشخاص، وصادرت سيارات.

في حمص القريبة، قال رئيس المجلس المحلي لمدينة القريتين، إن قوات النظام السوري تمنع دخول المواد الغذائية إلى عشرة آلاف مدني محاصرينفي المدينة (75 كم شرق مدينة حمص) وسط سوريا، منذ سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" عليها.

المستجدات السياسية والدولية:

* ​يعتزم محققون أمميون حول الأسلحة الكيماوية زيارة مطار الشعيرات العسكري في حمصوسط سوريا، الأسبوع القادم، للتحقيق في قصف مدينة خان شيخون بإدلب، بغاز السارين في نيسان الفائت.

وقالت وكالة الأنباء الفرنسية في تقرير، إن المحققين الدوليين التابعين للجنة الدولية التي شكلتها الأمم المتحدة ومنظمة "حظر الأسلحة الكيماوية"، وصلوا العاصمة دمشق يوم الاثنين الفائت.

الاخبار المتعلقة

اعداد سعيد غزّول🕔تم النشر بتاريخ 12 تشرين الأول، 2017 19:56:37 تقريردوليعسكريسياسيقوات النظام السوري
التقرير السابق
قتلى لـ"تحرير الشام" بقصف وانفجار بإدلب و"الحر" يبدأ معركة ضد "جيش خالد" بدرعا
التقرير التالي
بدء دخول آليات عسكرية تركية إلى سوريا ومقتل عشرات النازحين بتفجير مفخختين جنوب الحسكة