موسم بذار القمح في القنيطرة يبدأ متأخراً

اعداد رائد برهان| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 7 كانون الأول، 2016 16:02:56 خبرأعمال واقتصادزراعة

بدأ المزارعون في القنيطرة، اليوم الأربعاء بموسم بذار القمح، الذي جاء متأخراً هذا العام مقارنة بالعام الماضي، نتيجة تأخر هطول الأمطار، حسب مراسل "سمارت".

وقال فلاحون لـ"سمارت" إن تكلفة حراثة الأراضي لزراعة القمح ارتفعت، إذ بلغت تكلفة حراثة الدونم الواحد ألفي ليرة سورية، بسبب ارتفاع أسعار الوقود وقطع غيار الآليات وأجرة تصليحها، في حين كانت 1500 ليرة العام الماضي.

وأشار الفلاحون، إلى أن سعر الكيلوغرام الواحد من البذار ارتفع إلى 137 ليرة، رغم دعم الحكومة السورية التابعة للإئتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، بعد أن كان 110 ليرات العام الفائت، إذ يحتاج الدونم الواحد إلى 20 كيلو.

وارتفع سعر أسطوانة الغاز في القنيطرة بمقدار 800 ليرة سورية، خلال الأسبوع الماضي، بسبب المنخفض الجوي الذي ضرب المنطقة.

وكانت المناطق التي تسيطر عليها الفصائل العسكرية في القنيطرة، شهدت، مطلع تشرين الثاني الماضي، ارتفاعاً في أسعار المواد الغذائية ومادة الغاز، بسبب الاشتباكات في درعا وتحكم قوات النظام بأسعار بعض المواد.

الاخبار المتعلقة

اعداد رائد برهان| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 7 كانون الأول، 2016 16:02:56 خبرأعمال واقتصادزراعة
الخبر السابق
مسؤول ألماني لا يستبعد ترحيل لاجئين قاصرين
الخبر التالي
جريحان مدنيان بقصف مدفعي للنظام على حي جوبر بدمشق