"أحرار العشائر" تسيطر على كامل المنطقة بين الحدود الأردنية وسد "الزلف" شرق السويداء

اعداد عبيدة النبواني| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 4 كانون الثاني، 2017 23:01:29 خبرعسكريالجيش السوري الحر

سيطر مقاتلو "جيش أحرار العشائر" اليوم الأربعاء، على كامل المنطقة الواصلة بين الحدود الأردنية وسد "الزلف" في ريف السويداء الشرقي، ضمن عملية عسكرية بدأها، أمس الثلاثاء، ضد تنظيم "الدولة الإسلامية".

وقال مراسلنا نقلاً عن مصادر محلية في المنطقة، إن "جيش العشائر" بدأ معركة ضد تنظيم "الدولة"، بعد دخول مقاتلي الجيش من جهة الحدود الأردنية، حيث سيطروا على كل من "سجن الزلف" و"سد الزلف" وكامل المنطقة الواصلة بين الحدود الأردنية والسد.

ونشر "جيش العشائر"، في وقت سابق اليوم، مقطعاً مصوراً يظهر سيطرته على سجن "الزلف"، وهو عبارة عن مغارة قديمة في المنطقة، كان يستخدمها التنظيم كسجن مؤقت.

وأوضح أحد أهالي المنطقة، وهو مقاتل سابق في الجيش الحر، فضل عدم الكشف عن هويته، بحديث لمراسل "سمارت"، أن التنظيم لم يكن يملك مقرات ثابتة في هذه المنطقة، وأن أعداد عناصره قليلة لا تتجاوز العشرات، نظراً لقرب المنطقة من الحدود الاردنية، وتخوف التنظيم من طيران التحالف، وفق قوله.

وأشار المصدر إلى أن منطقة "الزلف"، تعتبر مهمة بالنسبة لتنظيم "الدولة" لقربها من الحدود الأردنية، كما تعتبر من أبرز المناطق التي تتواجد فيها موارد المياه بالبادية، في حين تبرز أهميتها بالنسبة للفصائل كونها "قد تشكل طريقاً لهم للتوجه الى معاقل التنظيم في بئر قصب بريف دمشق"، والتي تعتبر من أهم المناطق الاستراتيجية في الجنوب السوري.

كذلك لفت المصدر إلى أن الفصيل الوحيد الذي تبنى العملية هو "جيش أحرار العشائر"، مرجحاً في الوقت نفسه وجود تنسيق مع قوات "الشهيد أحمد العبدو التي بدأت معركة في المنطقة ذاتها تحت اسم "رد الاعتبار" قبل أيام.

وكان رئيس هيئة الأركان المشتركة في الجيش الأردني قال، آواخر كانون الأول من العام المنصرم، إن بلاده ودول غربية دربت "جيش العشائر" لقتال تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) فقط، دون مواجهة قوات النظام

وكان الناطق باسم قوات "الشهيد أحمد العبدو"، أشار خلال تصريح إلى "سمارت"، في 26 من الشهر الماضي، إلى وجود غرفة عمليات مؤقتةفي البادية السورية، بسبب "الخطر القادم من مناطق سيطرة تنظيم "الدولة"، نافيا في الوقت نفسه الأنباء التي تحدثت عن تشكيل "جيش الثورة".

وأكدت "قوات الشهيد أحمد العبدو" التابعة للجيش السوري الحر، اليوم، سيطرتهاعلى آخر المناطق الخاضعة لتنظيم "الدولة" في الحماد الشامي بريف دمشق، ضمن معركة "رد الاعتبار"، كما سيطر الجيش الحر، الخميس الماضي، على تل مكحول شرق مدينة الضمير، عقب معارك مع التنظيم.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبيدة النبواني| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 4 كانون الثاني، 2017 23:01:29 خبرعسكريالجيش السوري الحر
الخبر السابق
جثث قاطني حلب الشرقية ما تزال ملقاة في شوارعها
الخبر التالي
قتلى وجريح لتنظيم "الدولة" جراء انفجار عبوة ناسفة وقصف جوي للتحالف على الرقة