ازدحام شديد على "حمامات السوق" بدمشق في ظل أزمة المياه

اعداد أمنة رياض| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ 5 كانون الثاني، 2017 18:24:09 خبراجتماعيمجتمع أهلي

تشهد "حمامات السوق" في العاصمة دمشق، ازدحاماً كبيراً وارتفاعاً بالأسعار، في ظل استمرار انقطاع المياه، بعد خروج منشأة عين الفيجة في ريف دمشق عن الخدمة، وفق مراسل "سمارت".

وقال المراسل، اليوم الخميس، إن دخول الحمامات يحتاج إلى حجز مسبق، فيما تتراوح الأسعار بين 1,800 ــ 3,000 ليرة سورية للاستحمام، إضافة لتكفل الزبون بدفع أجور العاملين داخل الحمام، والتي تصل حتى ألف ليرة سورية.

وتشتهر دمشق بالحمامات العامة والتي يطلق عليها اسم "حمامات السوق"، وتقسم للنساء والرجال، حيث يقصدها البعض في فترات محددة قبل الأفراح أو الأعياد، وآخرون يذهبون لها بشكل دوري، حيث ارتبطت بالتراث الدمشقي ارتباطاً وثيقاً.

ووصل سعر "خزان" مياه الشرب، سعة ألف ليتر، في العاصمة دمشق، خلال الأيام الماضية، حتى 25 ألف ليرة سورية، فيما ارتفع سعر الكمية نفسها من المياه الكلسية، إلى 12,500 ليرة.

وتحاول قوات النظام منذ أيام اقتحام قرى وادي بردى، التي تسيطر عليها الفصائل العسكرية، بالتزامن مع قصف جوي ومدفعي مكثف أدى إلى مقتل وجرح العشرات من المدنيين وتدمير عدد من المنشآت الخدمية والهيئات المدنية، أهمها منشأة نبع عين الفيجة، التي تغذي أحياء العاصمة بمياه الشرب.

وكان مراسل "سمارت" في العاصمة دمشق أفاد، قبل أيام، أن مساجد أعلنت خلوها من المياه، فيما أغلقت بعض المدارس الخاصة أبوابها للسبب نفسه.

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ 5 كانون الثاني، 2017 18:24:09 خبراجتماعيمجتمع أهلي
الخبر السابق
تنظيم "الدولة" يعدم شخصين وعناصر للنظام في ريف حمص الشرقي
الخبر التالي
ناشطون: مقتل طفل في وادي بردى برصاص قناص وقصف بـ"الكلور" يستهدف المنطقة