خاص: تعثر مفاوضات أهالي حلفايا بحماة مع النظام لإصرار الأخير دخول المدينة

اعداد عمر عبد الفتاح| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 8 كانون الثاني، 2017 15:11:43 خبرعسكريهدنة

أكد "جيش العزة" التابع للجيش السوري الحر، اليوم الأحد، بتصريح إلى "سمارت" تعثر مفاوضات أهالي مدينة حلفايا بحماة مع النظام، لرفضهم شرط الأخير بدخوله للمدينة.

وكان "جيش العزة" قال، أمس السبت، إن ما يجري من مفاوضات لتوقيع "هدنة جزئية" في حلفايا بين النظام وبعض "الأطراف المغرر بهم، لن يلتزم بشيء منها في حال إقرارها"، مؤكداً على التزامه بـاتفاق وقف إطلاق النار، الذي توصلت إليه الفصائل العسكرية والنظام بوساطة تركية روسية، والذي دخل حيز التنفيذ في الثلاثين من كانون الأول 2016، بعد محاولات روسية لاستثناء الغوطة الشرقية ومنطقة وادي بردى، لم توافق عليها الفصائل.

وأوضح المسؤول الإعلامي، محمود السميح، بتصريح إلى "سمارت"، أن المفاوضات التي بدأت منذ فترة شهر عبر لجنة من أهالي مدينة حلفايا، كان شرط النظام خلالها هو انسحاب الفصائل العسكرية من بعض المناطق المحيطة بالمدينة، وضمان عدم إطلاق أي قذائف أو صواريخ على مناطقه، الأمر الذي رفضته الفصائل.

وأضاف "السميح" أن الفصائل اشترطوا إيقاف كافة العمليات العسكرية في ريف حماة الشمالي وأن الهدنة يجب أن تشمل كافة المدن في ريف حماة.

ويتواجد في مدينة حلفايا عدد من الفصائل العسكرية، منها "جيش الفاروق" وهو مشكل من أبناء المدينة، وكذلك "جيش العزة" الذي ساهم في السيطرةعلى المدينة وطرد قوات النظام منها، يوم 29 آب 2016، إضافة إلى  قرى وعدة حواجز لقوات النظام في ريف حماة الشمالي بعد ساعات من إعلانها لعملية عسكرية في المنطقة.

ونفى "جيش العزة"، يوم 19 كانون الأول 2016، وجود أي "مصالحات" مع النظام بمدينة حلفايا، رداً على وسيط مفاوضات النظام عمر رحمون ، تفيد بسريان هدنة في المنطقة.

 

 

 

الاخبار المتعلقة

اعداد عمر عبد الفتاح| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 8 كانون الثاني، 2017 15:11:43 خبرعسكريهدنة
الخبر السابق
تسليم منازل سكنية في إدلب لمهجرين من مدينة حلب
الخبر التالي
قتلى وجرحى لتنظيم "الدولة" و"قسد" بمعارك شمال الطبقة بالرقة