مدارس جبل الحص بريف حلب دون تدفئة وتفتقر للمعلمين والمقاعد

اعداد عبيدة النبواني| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 8 كانون الثاني، 2017 19:27:20 خبرفن وثقافةثقافة

قال مدير المجمع التربوي بريف حلب الجنوبي، جمعة العقلة، لـ "سمارت"، إن المدارس في منطقة جبل الحص، غير مزودة بالتدفئة، ونصفها لا تحتوي مقاعد دراسية، كما أنها تفتقر للمعلمين الاختصاصيين.

وأوضح مدير المجمع التربوي، أن عدد المدارس العاملة في منطقة جبل الحص يبلغ 63 مدرسة، تخدم 4342 طالباً، إلا أنها لا تحتوي على وسائل التدفئة، كما أن نصفها لا تحتوي مقاعد دراسية، وفق قوله.

وأضاف "العقلة" أن الكادر التدريسي في هذه المدارس يتألف من 188 معلماً و59 معلمة، إضافة 13 مديراً وسبعة إداريين، وأربعة يعملون كمرشدين ومشرفين على الأنشطة، ويعمل في هذه المدارس 23 مستخدماً.

ولفت "العقلة" إلى أن جميع هذه المدارس تفتقر إلى المدرسين الاختصاصيين، حيث أن معظم المعلمين هم من طلاب الجامعات الذين لم ينهوا دراستهم الجامعية، أو من الحاصلين على شهادة التعليم الثانوي.

وحول دعم العملية التعليمية في المنطقة، قال "العقلة" إن إدارة التربية تدعمهم برواتب المعلمين، إضافة للكتب الدراسية، لافتاً أن المنهاج المعتمد هو منهاج التربية الحرة، إلا أن مدرستي السميرية الغربية والمغيرات الشمالية، مدعومتان بالكامل من قبل منظمة بلد.

وتعاني العملية التعليمية في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام، من صعوبات عدة، أبرزها قلة المدرسين وعدم توفر الدعم، إضافة للقصف المكثف من قبل النظام، حيث نقلت منظمة "بيبول إن نيد" العاملة في محافظتي حلب وإدلب، يوم 7 كانون الأول الماضي، أكثر 14 مدرسة لها إلى منازل معلميها، بينما تم إيقاف الدوام في عدة مدارس بريف حلبفي وقت سابق بسبب كثافة القصف.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبيدة النبواني| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 8 كانون الثاني، 2017 19:27:20 خبرفن وثقافةثقافة
الخبر السابق
فصائل تستعيد السيطرة على كتيبة الصواريخ ونقاط أخرى بالغوطة الشرقية
الخبر التالي
قتلى وجرحى بينهم مدنيون بقصف لـ"درع الفرات" على منطقة الباب بحلب