فصائل عسكرية تنسحب من حاجزين للنظام بحماة بعد قتل وجرح عناصر له

اعداد أحلام سلامات| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 9 كانون الثاني، 2017 12:45:28 - آخر تحديث بتاريخ 9 كانون الثاني، 2017 13:18:32خبرعسكريالجيش السوري الحر

تحديث بتاريخ 2017/01/09 13:17:39بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

أعلنت "غرفة عمليات ريف حمص الشمالي"، اليوم الاثنين، انسحاب فصائلها من حاجزين لقوات النظام قرب بلدة خنيفس بريف حماة، عقب قتل وجرح عدد من عناصر الأخيرة بعملية "انغماسية".

وأوضحت "غرفة العمليات" على حسابها في موقع "تويتر"، أنهم سيطروا على حاجزي "الطير" و"العكيدي" على طريق حمص – السلمية، بالتعاون مع "كتيبة البيعة لله"، بعد قتل وجرح عناصر الحاجزين بعملية "انغماسية"، ومن ثم انسحبوا منهما، وسط اشتباكات متقطعة بين الطرفين.

بدوره، وصف الإعلامي في "فيلق حمص"، عامر الناصر، في تصريح إلى "سمارت"، العملية بـ "الخاطفة"، وأنها جاءت "نصرة" لأهالي وادي بردى، مشيراً إلى أن عدد قتلى النظام بلغ قرابة العشرة في الحاجزين، كما جرح "العشرات" منهم، فضلاً عن الاستيلاء على أسلحة متوسطة وخفيفة وكمية من الذخيرة.

وعن أهمية الحاجزين الاستراتيجية، قال "الناصر"، إن طريق سلمية يعتبر "شريان" الإمداد الرئيسي للمناطق الشمالية.

وكان مقاتلاً من "حركة تحرير الوطن" التابع للجيش السوري الحر قضى، مطلع كانون الثاني الجاري، إثر قصف بالرشاشات الثقيلة لقوات النظام مدينة الرستن بريف حمص الشمالي في خرق للهدنة لليوم الرابع على التوالي.

وانقطع طريق حمص-السلمية، بداية شهر تشرين الأول 2016، عقب اندلاع  اشتباكاتبالأسلحة الرشاشة وقذائف هاون، بين فصائل "غرفة عمليات ريف حمص الشمالي" وقوات النظام، وذلك إثر محاولة الأخيرة التقدّم في منطقة السنيدة وإقامة حاجز دائم لها على طريق حمص - السلمية (التابعة لمحافظة حماة).

الاخبار المتعلقة

اعداد أحلام سلامات| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 9 كانون الثاني، 2017 12:45:28 - آخر تحديث بتاريخ 9 كانون الثاني، 2017 13:18:32خبرعسكريالجيش السوري الحر
الخبر السابق
تنظيم "الدولة" يعتقل مدنيين بينهم فتاة بتهمة التعامل مع "قسد" في الرقة
الخبر التالي
القوات العراقية تصل ضفاف نهر دجلة في مدينة الموصل لأول مرة