مدرسة لمحو الأمية في مخيم الركبان على الحدود السورية الأردنية

اعداد إيمان حسن| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 10 كانون الثاني، 2017 10:46:57 خبراجتماعيفن وثقافةحقوق الطفل

قالت المعلمة والإدارية في مدرسة "البيت التدمري" بمخيم الركبان على الحدود السورية الأردنية، اليوم الثلاثاء، إن المدرسة استقبلت إلى الآن 239 طالباً لمحو الأمية، بدعم من مؤسسة البيت التدمري.

وأضافت المعلمة، نسمة الحمصي، في تصريح إلى "سمارت"، أن المدرسة التي افتتحت قبل شهر، تقبل الطلاب من الصف الأول وحتى السابع، ويبلغ عدد المعلمين فيها تسعة من ذوي الاختصاص والخبرات التدريسية السابقة.

وأوضحت، أن التعليم سيكون عبارة عن حلقات محو أمية، بسبب عدم وجود المدارس ما أدى لحرمان معظم الأطفال من حقهم في التعليم.

وأشارت "الحمصي" إلى أن المنهاج الذي ستعتمده المدرسة هو ذاته الذي يدرس في مناطق نفوذ النظام، مع حذف و تعديل الفقرات المتعلقة بعائلة "الأسد".

يذكر أن بعض المعلمات قمن بوقت سابق بإنشاء خيم تعليميةفي املخيم عن طريق صندوق تطوعي من الأهالي لتعليم الأطفال ومحو الأمية، بأساليب وأدوات بسيطة، حيث يعاني المخيم كغيره من المخيمات و الذي يبلغ عنن قاطنيه نحو 75 ألف نسمة، من نقص في جميع مستلزمات الحياة الصحية والغذائية ومنها التعليمية.

الاخبار المتعلقة

اعداد إيمان حسن| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 10 كانون الثاني، 2017 10:46:57 خبراجتماعيفن وثقافةحقوق الطفل
الخبر السابق
كازاخستان تعلن انتهاء تحضيراتها لاستضافة المحادثات السورية
الخبر التالي
واشنطن تدرج قياديين اثنين في "حزب الله" على قائمة "الإرهاب الدولي"