"محافظة درعا" تنوي إطلاق حملة للتوعية بمخاطر استخدام "المازوت الأنباري"

اعداد رائد برهان| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 10 كانون الثاني، 2017 14:08:00 خبرأعمال واقتصاداجتماعيإدارة محلية

قال "مجلس محافظة درعا الحرة"، اليوم الثلاثاء، إنه ينوي إطلاق حملة إعلامية لتوعية المواطنين بمخاطر استخدام مادة "المازوت الأنباري" (نفط غير مكرر) كوقود للتدفئة.

جاء ذلك بعد أن قضى عدد من المدنيين، باشتعال منازلهم نتيجة استخدام هذه المادة للتدفئة، في عدة مناطق من درعا، كان آخرها مقتل عائلة مؤلفة من ستة أشخاص، اليوم الثلاثاء، في مدينة جاسم.

وأوضح مدير المكتب الإعلامي في المجلس، عبدالمنعم الخليل، في تصريح إلى "سمارت"، إن الحملة تهدف إلى توعية الناس بمخاطر استخدام هذه المادة، التي اعتبرها "مخالفة للمواصفات"، والتأكد من ملاءمتها للتدفئة قبل شرائها.

كما تهدف الحملة إلى مراقبة عمل تجار الوقود، وفحص عينات من المواد التي يبيعونها للناس، بواسطة خبراء، الأمر الذي يحتاج إلى تعاون من الفصائل العسكرية و"دار العدل في حوران"، وفق "الخليل".

وأوضح "الخليل" أن الجهة المسؤولة اولاً عن استقدام هذه المادة إلى مناطق درعا هم التجار، الذين يشترونها من مناطق سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" شرقي البلاد، لتصل إلى درعا عبر مناطق السويداء.

واستبعد "الخليل" إمكانية تطبيق أي إجراء بحق المسؤولين عن الترويج لهذه المادة، نتيجة الفوضى وعدم وجود هيئة عسكرية موحدة تطبق القوانين وتحاسب "المفسدين"، على حد تعبيره.

ويلجأ الكثير من السوريين، وخاصة في مخيمات النزوح، لاستخدام وسائل ومواد تدفئة رديئة، خلال فصل الشتاء، نظراً لانخفاض أسعارها، الأمر الذي يهدد حياتهم بالخطر، حيث تكرر مقتل و إصابة عدد من المدنيين جراء اشتعال أماكن سكنهم.

الاخبار المتعلقة

اعداد رائد برهان| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 10 كانون الثاني، 2017 14:08:00 خبرأعمال واقتصاداجتماعيإدارة محلية
الخبر السابق
النظام يجدد محاولة اقتحام بلدة حزرما بريف دمشق في خرق للهدنة
الخبر التالي
انفجار كبير يضرب منطقة للنظام شمال حلب وتضارب الأنباء حول سببه