تنظيم "الدولة" يقطع الكهرباء حتى 19 ساعة يومياً في الرقة وريفها لأسباب مجهولة

اعداد عمر عبد الفتاح| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 10 كانون الثاني، 2017 15:05:08 خبرعسكريأعمال واقتصادتنظيم الدولة الإسلامية

يقطع تنظيم "الدولة الإسلامية"، اليوم الثلاثاء، الكهرباء لمدة تتجاوز 19 ساعة عن الرقة وريفيها الشرقي والغربي، لأسباب مجهولة، بعد أن كان التيار الكهربائي يصل على مدار 24 ساعة، بسبب قرب سد الفرات من مدينة الطبقة، والذي يغذي تلك المناطق بالكهرباء، حسب ما أفاد مراسل "سمارت".

وأوضح المراسل، إن التغيير في انتظام دورة الكهرباء، مستمر منذ خمسة أيام، في مدينة الرقة وريفها الشرقي والغربي، حيث بدأ مؤخراً عندما تقدمت "قوات سورية الديمقراطية"(قسد) إلى مسافة سبعة كم من سد الفرات، بعد سيطرتهم على قريتي"سويدية صغيرة" و"المحمودلي"، وتقدمهم نحو مدينة الطبقة.

وتسعى "قوات قسد"، منذ اطلاقها المرحلة الثانية من حملة "غضب الفرات" مؤخراً، إلى السيطرة على الريف الغربي وعزل مدينة الرقة، إذ سيطرتعلى عدد من القرى مقتربة بذلك من العزل، وخاصة بعد سيطرتهاعلى قلعة جعبر التي وصفتها "قسد" بـ "نقطة لتدريب وتنظيم وتخطيط هجمات" تنظيم "الدولة" ضدهم.

وأضاف المراسل، إن الأهالي بدأوا يتخوفون، من عودة المحافظة إلى الظلام، نتيجة المعارك قرب السد بين تنظيم "الدولة" وقوات "قسد"، واعتيادهم على الطاقة الكهربائية بشكل يومي وبرسوم زهيدة، مقارنة مع باقي المناطق الخارج عن سيطرة التنظيم .

وكانت قذيفة مدفعية سقطت، بالقرب من سد الفرات، مصدرها "قوات قسد"، وسط تخوف الأهالي من حصول "كارثة إنسانية" جراء استهدافه، في وقت قالفيه مسؤول سابق في السد، إن جسم الأخير لا يتأثر بالقذائف التي تطلق عليه، موضحاً أن إحداث دمار فيه يحتاج قنابل زنتها 5 طن أو أكثر، لافتاً إلى أن السد مجهز لكي يتحمل هزة أرضية من قوة 6 إلى7 درجات على مقياس "ريختر".

وفي سياق متصل شهد سوق العقارات في الرقة وريفها، تراجعاً في حركة بيع وشراء المنازل، والأراضي نتيجة خوف الناس من نتائج المعارك، حسب ما نقل مراسل "سمارت" عن بعض الأهالي.

وكان تنظيم "الدولة" بدأ، يوم 29 تشرين الثاني 2016، بإصلاحإحدى عنفات سد الفرات في منطقة الطبقة بريف الرقة الغربي، بهدف تغطية زيادة الطلب على التيار الكهربائي.

الاخبار المتعلقة

اعداد عمر عبد الفتاح| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 10 كانون الثاني، 2017 15:05:08 خبرعسكريأعمال واقتصادتنظيم الدولة الإسلامية
الخبر السابق
انفجار كبير يضرب منطقة للنظام شمال حلب وتضارب الأنباء حول سببه
الخبر التالي
"أكناف المقدس": النظام رفض تعديلات "اللجنة السياسية" على مبادرة جنوب دمشق