جيش "الإسلام": مقتل 25 عنصرا للنظام أثناء صد محاولات تقدم بريف دمشق

اعداد عبد الله الدرويش| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ 10 كانون الثاني، 2017 22:59:07 خبرعسكريجيش الإسلام

قال المتحدث باسم هيئة الأركان في "جيش الإسلام"، حمزة البيرقدار، بتصريح لـ"سمارت"، اليوم الثلاثاء، إن أكثر من 25 عنصرا لقوات النظام قتلوا، خلال محاولتهم التقدم في بلدة الميدعاني القريبة من مدينة دوما، وكتيبة الصواريخ، بريف دمشق.

وأضاف "البيرقدار" أن قائدا ميدانيا لـ"فيلق الرحمن" قتل، وجرح عدد من عناصر "جيش الإسلام"، خلال اشتباكات صد الاقتحام، التي شاركت فيها أيضا "حركة أحرار الشام الإسلامية".

وأوضح "البيرقدار" أن قوات النظام تحاول السيطرة على مزارع حزرما، لاحتوائها أراض خصبة، حيث تعتبر السلة الغذائية للغوطة الشرقية، في محاولة لتضييق الحصار المفروض على الأهالي منذ أربع سنوات، لافتاً إلى تعرض المنطقة لجميع أنواع القصف الجوي والمدفعي والصاروخي.

في حين حاولت قوات النظام مجدداً، في وقت سابق اليوم، اقتحام بلدة حزرما في الغوطة الشرقية، وسط قصف على المنطقة، حسب ما أفاد ناشطون محليون، وذلك في خرق للهدنة المتفق عليها.

كذلك أكد "فيلق الرحمن"، أمس الاثنين، استعادة الفصائل العسكرية، لكافة النقاط التي سيطرت عليها قوات النظام والميليشيات المساندة لها، في كتيبة الصواريخ الواقعة في بلدة حزرما بمنطقة المرج شرقي دمشق.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ 10 كانون الثاني، 2017 22:59:07 خبرعسكريجيش الإسلام
الخبر السابق
"الدفاع المدني" يحمّل النظام مسؤولية سلامة متطوع اعتقله خلال عملية إجلاء حلب
الخبر التالي
عوائل عراقية تصل إلى مخيم الهول هرباً من المعارك