ناشطون يطالبون بحماية المدنيين في دير الزور والرقة من تنظيم "الدولة" والقصف الجوي

اعداد بدر محمد| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ 11 كانون الثاني، 2017 20:20:16 خبراجتماعيإغاثي وإنسانيمجتمع مدني

أطلق ناشطون وهيئات مدنية واجتماعية وسياسية من محافظتي دير الزور والرقة، اليوم الأربعاء، حملة على مواقع التواصل الاجتماعي لما قالوا إنه لفت أنظار العالم لمعاناة المدينتين الخاضعتين لتنظيم الدولة الإسلامية، وتحييد المدنيين الذين يقتلون بسبب العمليات العسكرية والقصف الجوي.

وقال أحد مؤسسي الحملة الخاصة بدير الزور والتي اتخذت اسم "على ضفتي الموت"، فراس علاوي، في حديث لـ"سمارت"، إن "قرار وقف إطلاق النار الأخير واستثناء مدينة دير الزور، دون أي توضيحات تخص سلامة المدنيين أو تحييدهم، يعني استمرار عمليات القصف والمجازر التي لم تتوقف".

وأوضح "علاوي" أن الحملة طالبت بـ"إنقاذ وحماية المدنيين من تنظيم الدولة ومن قصف الطائرات الحربية التابعة للنظام وروسيا والتحالف، وعدم محاسبة المدنيين القاطنين في مناطق التنظيم واعتبارهم حاضنة للتنظيم وأفكاره".

من جانبه قال أحد مؤسسي الحملة الخاصة بدير الزور والرقة والتي اتخذت اسم "وجع الفرات"، محمد الخضر، أن الحملة تهدف "تسليط الضوء على معاناة المدنيين في مناطق التنظيم أو النازحين منها، باتهامهم بأنهم مؤيدين لفكر التنظيم (...) إن المدنيين يقتلون من قبل التنظيم على الأرض وقوات النظام وروسيا والتحالف تقتلهم من السماء".

وأضاف "الخضر" أن الحملة تطالب الفصائل العسكرية بـ"احترام المدنيين القادمين من المناطق الشرقية، وعدم اعتبارهم مؤيدين للتنظيم.

وكان ناشطون وهيئات مدنية واجتماعية وسياسية من محافظة دير الزور أطلقوا، يوم السبت الماضي، نداءً للأمم المتحدة والمجتمع  الدولي، للتدخل وتحييد المدنيين في ديرالزور، الذين يقتلون بسبب العمليات العسكرية التي تجري في المحافظة.

وكان عشرات المدنيين قتلواوجرح آخرون، في 27 كانون الأول 2016، إثر قصف لطائرات مجهولة الهوية استهدف قرية الحجنة في ريف ديرالزور الشرقي، حسب ما أفاد ناشطون محليون لـ"سمارت".

وكانت طفلة توفيت، في 2 كانون الثاني من العام الفائت، جراء انعدام الرعاية الصحية، في الأحياء الخاضعة لسيطرة قوات النظام في مدينة ديرالزور والمحاصرة من قبل تنظيم "الدولة"، بحسب ناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد بدر محمد| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ 11 كانون الثاني، 2017 20:20:16 خبراجتماعيإغاثي وإنسانيمجتمع مدني
الخبر السابق
قتيلان وجرحى بقصف جوي للنظام على ريف حمص الشمالي
الخبر التالي
ضحايا بينهم طفل وامرأة بقصف جوي على بنش بإدلب