"الحر": تحديد الروس لموعد "الأستانة" محاولة للضغط على الفصائل

اعداد أمنة رياض, رائد برهان| تحرير بشر سعيد🕔تم النشر بتاريخ 12 كانون الثاني، 2017 10:16:49 خبردوليسياسيهدنة

اعتبرت مصادر عسكرية في الجيش السوري الحر، اليوم الخميس، أن إصرار روسيا على عقد اجتماع "الأستانة" في 23 من الشهر الحالي، هو محاولة للضغط على الفصائل من أجل الذهاب إلى الاجتماع "من دون شروط"، في حين عبر المتحدث باسم الهيئة العليا للمفاوضات عن عدم اكتراث الهيئة بالتصريحات الروسية.

وكان مصدر دبلوماسي روسي قال، أمس الثلاثاء، إن محادثات "الأستانة" التي ترعاها موسكو وطهران وأنقرة، والمتعلقة بالشأن السوري؛ ستعقد في الـ 23 من الشهر الجاري.

وأكد، مسؤول العلاقات الخارجية في "جيش النصر"، التابع للجيش الحر، مهند جنيد، في تصريح إلى "سمارت"، أن موعد الاجتماع "لم يحدد بعد"، وأن روسيا لدفع الفصائل إلى "الأستانة" "من دون شروط"، مجدداً رفض الفصائل الحضور في حال استمر النظام بخرق اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا.

من جانبه عبر المتحدث باسم الهيئة العليا للمفاوضات، رياض نعسان آغا، في تصريح إلى "سمارت"، عن عدم اكتراث "الهيئة" بالتصريحات الروسية حول موعد الاجتماع، مذكراً بتأكيداً سابقة له، أوضح فيها أنهم لم يتلقوا دعوة للحضورحتى الآن.

كذلك، قال مدير المكتب السياسي، في تجمع "فاستقم كما أمرت" زكريا ملاحفجي، إن موقف الفصائل واضح بخصوص حضور المؤتمر، وهو مرتبط بالتزام النظام باتفاق وقف النار، متسائلاً ما إذا كانت روسيا "غير قادرة" على ضبط خروقات النظام، أم أنها تستخدم ذلك "للمناورة".

وكان تاريخ الـ23 من الشهر الجاري ورد في ورقة الاتفاق المبرم بين الفصائل والنظام بوساطة روسيا وتركيا، باعتباره موعد اجتماع المفاوضات في العاصمة الكازاخية، ليأتي موقف الفصائل ويؤكد أنها لن تحضر في حال استمر النظام في خرق الاتفاق نفسه.

في السياق ذاته، قال "ملاحفجي"، لـ"سمارت"، أمس الثلاثاء، إن المعارضة ستجتمع بمسؤولين أتراك في العاصمة أنقرة، لبحث تثبيت الهدنة ومفاوضات "الأستانة"، مرجحاً مشاركة مسؤولين روس بالاجتماع.

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض, رائد برهان| تحرير بشر سعيد🕔تم النشر بتاريخ 12 كانون الثاني، 2017 10:16:49 خبردوليسياسيهدنة
الخبر السابق
قتلى لـ"فتح الشام" بغارات "مجهولة" على سيارة لها بكفرتخاريم بإدلب
الخبر التالي
قتلى وجرحى مدنيون بقصف جوي على الرقة