ضحايا بقصف جوي ومدفعي على ريفي حلب الغربي والجنوبي في خرق للهدنة

اعداد هبة دباس| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 12 كانون الثاني، 2017 10:42:09 - آخر تحديث بتاريخ 12 كانون الثاني، 2017 15:28:42خبرعسكريهدنة

تحديث بتاريخ 2017/01/12 15:27:53بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

قضى سبعة مدنيين وجرح آخرون، اليوم الخميس، إثر قصف جوي وآخر مدفعي للنظام على مناطق متفرقة بريفي حلب الغربي والجنوبي، في خرق جديد للهدنة، وفق ما أفاد ناشطون والدفاع المدني.

وقال ناشطون إن طائرات حربية شنت غارات بصواريخ ارتجاجية على قرية بابكة الواقعة قرب مدينة الأتارب بريف حلب الغربي، كما قال قائد فوج الدفاع المدني لمنطقة الأتارب، نجيب بكور، لـ"سمارت" أن القصف أسفر عن مقتل خمسة أطفال وامرأة، وإصابة آخرين (لم يحدد عددهم) بجروح خطيرة، نقلوا إلى مشاف في المنطقة وتركيا للعلاج، كما أشار لانتشال امرأة من تحت الأنقاض ماتزال على قيد الحياة.

وأضاف "بكور" أن القصف استهدف منازل المدنيين في القرية، مردفاً أنه من الصعب التأكد من هوية الطيران، في حين نقلت مراصد المنطقة أن القصف كان من سلاح الجو الروسي.

يشار إلى تواجد كلاً من "جبهة فتح الشام" (المستثناة من اتفاق وقف إطلاق النار بحسب النظام) و"حركة نور الدين الزنكي" في القرية المستهدفة.

إلى ذلك، طال قصف مدفعي لقوات النظام المتمركزة في كتيبة العدنانية بلدة بنان الحص في الريف الجنوبي، أسفر عن مقتل امرأة وإصابة مدنيين اثنين بجروح حالة أحدهما خطيرة، وفق ناشطين.

ويأتي قصف النظام لريف حلب، في ظل استمراره بخرق الهدنة المتفق عليها مع الفصائل العسكرية بوساطة روسية تركية، يوم 30 الشهر الفائت، حيث استمرت خروقات النظام في عموم المناطق السورية.

وكان مدنيان قتلا وأصيبآخرون، أمس الأربعاء، إثر غارات يرجح أن تكون روسية، على مناطق عدة في ريف حلب الجنوبي.

الاخبار المتعلقة

اعداد هبة دباس| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 12 كانون الثاني، 2017 10:42:09 - آخر تحديث بتاريخ 12 كانون الثاني، 2017 15:28:42خبرعسكريهدنة
الخبر السابق
"تربية حلب الحرة": أكثر من مئة ألف طالب يجرون الامتحانات النصفية في المحافظة
الخبر التالي
فصائل عسكرية "ترجح" تشكيل وفد لها للمشاركة بمحادثات "الأستانة"