مسؤول سابق في "فرع الكيمياء": النظام نقل جزءا من مخزونه الكيماوي للساحل ولبنان

اعداد بدر محمد| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ 16 كانون الثاني، 2017 17:38:38 خبرعسكريسياسيالكيماوي

أكد رئيس فرع الكيمياء في "الفرقة الخامسة" سابقا، والتابعة لقوات النظام، العميد الركن زاهر الساكت، أن أسلحة النظام الكيمائية لم تتلف بل نقلت إلى مناطق الساحل السوري وجنوبي لبنان، والقسم الأكبر نقل إلى روسيا.

وقال العميد الركن، زاهر الساكت، لـ"سمارت"، اليوم الاثنين، إن قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2118 الخاص بنزع السلاح الكيماوي السوري هو "لإتلاف الأسلحة وليس نقلها إلى روسيا".

ولفت "الساكت" إلى إمكانية إعادة بيع هذه الأسلحة من قبل روسيا إلى دول أخرى.

وكان الرئيس الاميركي المنتهية ولايته باراك أوباما قال، ليل الأحد – الاثنين، إنه غير نادم على خطابه الذي رسم فيه "خطا احمر" يتعلق باستخدام النظام الأسلحة الكيميائية في سوريا عام 2012.

وأضاف "أوباما" أن واشنطن وافقت على صفقة بوساطة موسكو لإرسال اسلحة سوريا الكيميائية الى روسيا بدلا من ضربات جوية وشيكة ضد قوات النظام السوري، حسب وكالة "أ ف ب".

وكانت  المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة، سامانثا باور قالت ، إن الولايات المتحدة "لم تستطع إخراج الأسلحة الكيميائية من سوريا باستخدام القوة العسكرية".

وقتل أكثر من 1360 مدنياً، بينهم عشرات الأطفال والنساء، خنقاً في 21 آب 2013، جراء قصف قوات النظام مدن وبلدات ريف دمشق بصواريخ تحوي مواد سامة.

وسبق أن رفضتروسيا، يوم 28 كانون الأول 2016، مشروع قرار دولي قدمته فرنساوبريطانيا في مجلس الأمن الدولي، يتضمن فرض عقوبات على النظام بشأن الهجمات الكيماوية.

الاخبار المتعلقة

اعداد بدر محمد| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ 16 كانون الثاني، 2017 17:38:38 خبرعسكريسياسيالكيماوي
الخبر السابق
الكرملين ينفي دعوة فريق "ترامب" لمحادثات "الأستانة" حول سوريا
الخبر التالي
"الائتلاف" يدين مجزرة قرية دير قانون بريف دمشق