أمريكا تقصف مطار عسكري للنظام بحمص رداً على هجوم خان شيخون الكيماوي

اعداد أمنة رياض| تحرير أمنة رياض, محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 7 نيسان، 2017 10:00:26 خبردوليعسكريالكيماوي

أكدت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، صباح اليوم الجمعة، أنها قصفت مطار الشعيرات العسكري ( 31 كم جنوب شرق مدينة حمص)، وسط سوريا، الخاضع للنظام، رداً على هجومه الكيماوي في مدينة خان شيخون (60 كم جنوب مدينة إدلب)، شمالي البلاد.

وقالت الوزارة، في بيان نشرته على موقعها الرسمي، إن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أمر بقصف مطار الشعيرات، بصواريخ "توماهوك"(كروز) الذي شن منه الهجوم الكيماوي، حيث أطلقت الصواريخ من سفن حربية أمريكية شرق البحر المتوسط.

وبحسب المتحدث باسم "البنتاغون"، جيمس ديفيس، عدد الصواريخ الأمريكية التي أطلقت 59 صاروخ ،استهدفت حظائر الطائرات المدعمة، ومخازن لوجستية ونفطية ومستودعات تخزين أسلحة وأنظمة مضادة للطيران ورادرات.

وقال المتحدث، أن القصف كان "ردا نسبيا على عمل الأسد الشنيع"، وجاء بهدف ردع النظام عن استخدام السلاح الكيماوي مرة أخرى، مشيرا أن بلاده أخبرت روسيا مسبقاً عن الضربة. 

وكانت طائرات النظام الحربية قصفت خان شيخون، بغازات سامة، قبل يومين، ما أسفر عن مقتل 85 مدنيا، وإصابة المئات بحالات اختناق، معظمهم من النساء والأطفال، وسط تنديد واسع من المجتمع الدولي والهيئات المدنية والعسكرية والمحلية والسياسية السورية.

أما  "ترامب" رأى أن الضربة من مصحلة الأمن القومي الحيوي للولايات المتحدة في "منع وردع" انتشار استخدام السلاح الكيماوي واستخدام الأسلحة الكيماوية، وأضاف "لا أحد يشكك بأن النظام استخدم أسلحة كيماوية محظورة في إدلب وانتهك القرارات الدولية".

واعتبر الرئيس الأمريكي، أن محاول تغيير "سلوك" رئيس النظام خلال السنوات الماضية "فشلت بشكل كبير جداً، داعيا الدول "المتحضرة" الانضمام إلى الولايات المتحدة "لإنهاء المذبحة" في سوريا.

وبحسب ناشطين، يعد هذا المطار أكثر قواعد النظام العسكرية فعالية في المنطقة الوسطى، ومن أهم المعسكرات التدريبية هناك، إذ تقام عليه معظم العروض العسكرية والتدريبات على الأسلحة الثقيلة والمتوسطة، ويضم "الفرقة 22" و"اللواء 50 جوي"، وكان منطلقاً للغارات الجوية التي تستهدف مواقع في حمص وحماة وإدلب.

ويحتوي المطار على 40 حظيرة إسمنتية ويتضمن عدداً كبيراً من الطائرات الحربية، كما يضم مدرجين أساسيين وله دفاعات جوية محصنة جداً من صواريخ "سام 6"، ويبلغ طول المدرج 3 كم، على حد قول الناشطين.

وكانت وسائل إعلام أمريكية قالت، مساء أمس الخميس، أن الرئيس الأمريكي، يدرس خيار التدخل العسكري في سوريا عقب الهجوم الكيماوي على مدينة خان شيخون.

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض| تحرير أمنة رياض, محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 7 نيسان، 2017 10:00:26 خبردوليعسكريالكيماوي
الخبر السابق
"محلي معرشورين" بإدلب يناشد المنظمات لمساعدة نازحي مدينة خان شيخون
الخبر التالي
16 قتيلاً وجريحاً بقصف يرجّح أنه روسي على بلدة جنوب إدلب