خروج قوافل مهجري الزبداني ووادي بردى استكمالاً لاتفاق "المدن الأربع"

اعداد هبة دباس| تحرير هبة دباس, محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 19 نيسان، 2017 10:34:52 - آخر تحديث بتاريخ 19 نيسان، 2017 15:38:59خبرعسكريتهجير

تحديث بتاريخ 2017/04/19 14:36:49بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

تحديث بتاريخ 2017/04/19 12:09:22بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

خرجت، اليوم الأربعاء، قوافل مهجري مدينة الزبداني وقرى بوادي بردى بريف دمشق وبلدتي كفريا والفوعة بإدلب استكمالاً للمرحلة الأولى من اتفاق "المدن الأربع" التي توقفت على خلفية التفجير الذي ضرب نقطة التبادل في حي الراشدين بحلب، حسب ما أفادت مصادر عدة لـ"سمارت".

وقال الناطق باسم "كتائب حمزة بن عبد المطلب" التابعة لـ"حركة أحرار الشام الإسلامية"، ويدعى "أبو سارية"، إن خمس حافلات تضم 158 مقاتلاً من مدينة الزبداني ( 45 كم جنوب غرب مدينة دمشق)، و 60 مقاتلاً من الجبل الشرقي المطل عليها، و150 شخصاً من قرى وادي بردى، خرجت باتجاه حلب لإتمام عملية التبادل.

بالمقابل، أفاد مراسل "سمارت"، بالمنطقة أن قافلة مؤلفة من 46 حافلة تقل ثلاثة آلاف شخص بينهم 700 مسلح، خرجت من بلدتي كفريا والفوعة (10 كم شمال مدينة إدلب) وهم عند نقطة "مدرسة الشرطة" في بلدة كفرناها بحلب بانتظار وصول قافلة الزبداني.

وأضاف المراسل أن عناصر الهلال الأحمر السوري، أدخلت سيارات تحمل وجبات غذائية ووزعتها على الأهالي من البلدتين، بعد تفتيشها وسط إجراءات أمنية مشددة.

من جانبه، قال ‘لامي في الدفاع المدني، ويدعى "أبو ليث" لـ"سمارت"، إنهم استقبلوا فجراً قافلة أهالي كفريا والفوعة، وعملوا على تنظيف مكان التجمع ووضعوا خزانات مياه صالحة للشرب.

كما يجري ضمن المرحلة الأولى من اتفاق "المدن الأربع" اطلاق سراح 750 أسيراً من سجون النظام بينهم 170 امرأة، حسب ما نقل الصحفي عن مصدر عسكري في "جيش الفتح"، رفض الافصاح عن اسمه.

وكان97 شخصاًمن أهالي كفريا والفوعة قتلوا وجرح 49 آخرون خلال تفجير ضرب نقطة تبادل حافلات مهجري مدن وبلدات مضايا والزبداني وكفريا والفوعة، في الـ14 من الشهر الجاري، أسفر عن مقتل العشرات من المهجرين وعناصر ومقاتلي الكتائب الإسلامية والجيش السوري الحر، دون أن تتبنى أي جهة مسؤوليتها عنه، ليوثق الدفاع المدنيمقتل 104 أشخاص وجرح 250 آخرين، فيما اتهمت"حركة أحرار الشام الإسلامية" قوات النظام بالوقوف خلفه، وسط إدانات محلية ودولية.

الاخبار المتعلقة

اعداد هبة دباس| تحرير هبة دباس, محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 19 نيسان، 2017 10:34:52 - آخر تحديث بتاريخ 19 نيسان، 2017 15:38:59خبرعسكريتهجير
الخبر السابق
روسيا: الحل "الوحيد" في سوريا هو قرار مجلس الأمن رقم "2254"
الخبر التالي
ناشطون: مقتل ثلاثة من "قسد" بانفجار ألغام قرب قرية شمال الرقة