الإيزيديون في سوريا يحتفلون بعيد "الأربعاء الأحمر"

اعداد جلال سيريس| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 19 نيسان، 2017 23:30:06 خبراجتماعيفن وثقافةثقافة

احتفل أهالي وبعض اللاجئين من الطائفة الإيزيدية في سوريا، اليوم الأربعاء، بعيد رأس السنة الإيزيدية أو ما يطلق عليه اسم "الأربعاء الأحمر"، في محافظة الحسكة، ومدينة عفرين شمال حلب، وفق مراسلي "سمارت".

وقال مراسلة "سمارت" في مدينة المالكية بالحسكة، إن عشرات اللاجئين العراقيين في مخيم "نوروز" شمال المدينة، احتفلوا بالعيد بحضور رئيسا "الحاكمية المشتركة" التابعة لـ"الإدارة الذاتية" الكردية، الشيخ حميدي الدهام، وهيفا عربو،

وقال عضو المجلس الأيزيدي، في المخيم، قاسم مراد، بتصريحٍ خاصٍ إلى "سمارت" "اليوم هو عيد رأس السنة الايزيدية(...) نتمنى من الله أن يعم الخير على الجميع، وأن ينعموا بالحرية والديمقراطية ".

من ناحيتها قالت إحدى اللاجئات الإيزيديات، في المخيم وتدعى "غزال رشو"، إن "نحتفل هذا العام بين أبناء سوريا، ولكن لا يوجد فرق بين اهل سوريا والعراق".

كذلك أحيا أهالي قرية "قزلا جوخ" قرب مدينة عامودا، طقوس بالعيد، حيث قدموا الأضاحي وقطفوا الورود احتفالاً بقدوم الربيع، كما لونوا البيض، وفق مراسلة "سمارت" هناك.

كما نظم "اتحاد الإيزيديين" في مدينة عفرين شمال حلب، احتفالاً شارك فيه مئات الأهالي في قرية فقيرا قرب المدينة، حضره ممثلون عن "الإدارة الذاتية" وأحزاب كردية. .

وقال عضو لجنة العلاقات في "الاتحاد"، مصطفى نبو، إن هذا العيد له أهمية و"قدسية" عند الإيزيديين.

وكان آلاف الإيزيديين في محافظة الحسكة، احتفلوا يوم الخميس 16 شباط 2017، بعيد "خدر إلياس"، الذي يعبر عن تمسكهم بالطبيعة، ويكون في أول يومي خميس وجمعة من منتصف شهر شباط.

وكان محققون في الأمم المتحدة، قالوا أواسط شهر حزيران  2016الماضي، إنّ تنظيم "الدولة الإسلامية" ارتكب إبادة جماعيةضد "الإيزيديين" في سوريا والعراق، وإنّ حملات الإبادة ما تزال مستمرة.

الاخبار المتعلقة

اعداد جلال سيريس| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 19 نيسان، 2017 23:30:06 خبراجتماعيفن وثقافةثقافة
الخبر السابق
احتجاجات لمهجرين من حي الوعر في مخيمهم شرق حلب لعدم توفر الخيام الكافية
الخبر التالي
ناشطون: "داعش" يعتقل شباناً من قرية شرق ديرالزور