"المؤسسة العامة للكهرباء": بدأنا بتغذية المناطق السكنية في محافظة إدلب

اعداد عبد الله الدرويش| تحرير أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ 6 تموز، 2017 22:53:52 خبرأعمال واقتصاداجتماعيطاقة

أعلنت "الموسسة العامة للكهرباء"، اليوم الخميس، التوصل لاتفاق بين "هيئة إدارة الخدمات" التابعة لـ"حركة أحرار الشام"، و"الإدارة المدنية للخدمات" التابعة لـ"هيئة تحرير الشام"، والبدء بتغذية المناطق السكنية في محافظة إدلب، شمالي سوريا، بالكهرباء.

وأوضح مدير المكتب الإعلامي في "المؤسسة"، ويدعى "أبو الحسن"، في تصريح لمراسل "سمارت"، أن الاتفاق نص على تغذية المناطق السكنية ضمن مشروع "الأمبيرات"، وحددوا سعر الأمبير الواحد بألفي ليرة سورية، ومدة تشغيل الكهرباء ست ساعات قابلة للزيادة في حال توفر المزيد من الكهرباء.

ولفت "أبو الحسن" أن المشافي، والأفران، إضافة لآبار المياه، التي تعود ملكيتها للقطاع العام توصل لها الكهرباء بشكل مجاني.

وأضاف "أبو الحسن" أن رسوم الكهرباء على الأهالي تتضمن ثمن التشغيل اليومي، والتعويض في حال الانقطاعات العامة، إضافة لتكاليف الإنشاء والصيانة، ودعم المجالس المحلية التي تقدر بخمسة بالمئة.

وكان إعلامي "المؤسسة العامة للكهرباء" التابعة لـ"الإدارة المدنية للخدمات" قال، يوم 3 تموز الجاري، إنهم أعادوا تغذية "الخط الإنساني" في محافظات حلب وإدلب وحماة، تنفيذا لبنود الاتفاق الأخير بينهم وبين "هيئة إدارة الخدمات".

وتسبب الخلاف بين "حركة أحرار الشام الإسلامية" و"هيئة تحرير الشام"، اللتان تديران مؤسستي كهرباء منفصلتين، بقطع الكهرباء عن محافظة إدلب لأكثر من شهرين، ليتوصل الطرفان بعدها لـ"صيغة حل مرحلية" ينص أحد بنودها على عادة تفعيل "الخط الإنساني" مجانا"، ليستمر الطرفان عقد الاجتماعات للتوصل إلى اتفاق نهائي حول خطوط التوتر العالي.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش| تحرير أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ 6 تموز، 2017 22:53:52 خبرأعمال واقتصاداجتماعيطاقة
الخبر السابق
فلسطينيون يحتجون في مدينة شمال إدلب مطالبين "الأونروا" بمساعدتهم (فيديو)
الخبر التالي
ناشطون في باريس يطالبون بمحاسبة المسؤولين عن الانتهاكات ضد السوريين في لبنان