"تيار الغد": محادثات لإدخال بلدات جنوب دمشق ضمن اتفاق "تخفيف التصعيد"

اعداد بدر محمد, محمود الدرويش| تحرير محمد علاء, أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ 26 تموز، 2017 14:49:11 - آخر تحديث بتاريخ 26 تموز، 2017 19:31:33خبرعسكريسياسيهدنة

تحديث بتاريخ 2017/07/26 18:26:11بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

قال "تيار الغد السوري"، الذي يرأسه الرئيس الأسبق للائتلاف الوطني السوري، أحمد الجربا، اليوم الأربعاء، إن هناك محادثات لإدخال بلدات جنوب دمشق ضمن اتفاق "تخفيف التصعيد" بطلب من "جيش الإسلام".

وأعلن النظام السوري عن "وقف الأعمال القتالية" في "عدد من مناطق" الغوطة الشرقية، دون أن يسمها، اعتبارا من الساعة 12 من ظهر يوم السبت الماضي، كما قالت وزارة الدفاع الروسية، إنها حددت آليات وخطوط اتفاق "تخفيف التصعيد" في المنطقة نفسها، بوساطة مصرية.

وأضاف المتحدث باسم التيار، منذر آقبيق، في حديث إلى "سمارت"، أن هناك مناقشات مع روسيا "التي أبدت موافقة مبدئية"، لتشمل اتفاقية "تخفيف التصعيد" بلدات بيت سحم وببيلا ويلدا بالإضافة لحي القدم بدمشق، دون أن يذكر موعد محدد للموافقة "النهائية".

من جانبه، قال المتحدث الرسمي باسم "جيش الإسلام"، حمزة بيرقدار، بتصريح إلى "سمارت"، إن طلب انضمام بلدات جنوب دمشق إلى الاتفاق، "هو بالأصل من فصائل محافظة درعا، وذلك لتجنب انفراد النظام وحلفاءه بالمناطق التي لم يشملها الاتفاق".

ونفى "بيرقدار"، وجود استثناءات لأي منطقة في الغوطة الشرقية، مردفا: "الأنباء عن استثناء روسيا، لفيلق  الرحمن، غير صحيحة".

وكان الأمين العام لتيار "الغد"، أحمد عوض، قال، يوم الأحد الماضي، إن رئيس "تيار الغد السوري" كان يعمل منذ فترة طويلة مع روسيا، حول "مشكلة" الغوطة، وعقد لقاء "متميز"، لحضور وتوقيع "الطرف الرئيسي في الغوطة".

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية، أمس الثلاثاء، إقامتها أول نقطة تفتيش لمراقبة اتفاق "تخفيف التصعيد" في غوطة دمشق الشرقية، بالتعاون مع قوات النظام السوري.

الاخبار المتعلقة

اعداد بدر محمد, محمود الدرويش| تحرير محمد علاء, أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ 26 تموز، 2017 14:49:11 - آخر تحديث بتاريخ 26 تموز، 2017 19:31:33خبرعسكريسياسيهدنة
الخبر السابق
"محلي دوما": المساعدات التي دخلت ضمن اتفاق "تخفيف التصعيد" قليلة وبعضها مستهلك
الخبر التالي
مهجرون ونازحون يحتجون على قرار إخلاء منازلهم في مدينة الباب بحلب