"جيش العزة": تسعة قتلى وجرحى للنظام أثناء هجومهم على قرية شمال حماة

اعداد رائد برهان| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 31 تموز، 2017 12:12:42 خبرعسكريالجيش السوري الحر

أعلن "جيش العزة"، التابع للجيش السوري الحر، اليوم الاثنين، مقتل وجرح تسعة عناصر من قوات النظام السوري، باشتباكات مع مقاتليه، أثناء هجوم شنوه على قرية العزيزية (28 كم شمال مدينة حماة)، وسط سوريا.

وقال المتحدث باسم "جيش العزة"، النقيب "مصطفى معراتي"، في تصريح خاص إلى مراسل "سمارت"، إن قوات النظام حاولت التقدم إلى قرية، الليلة الماضية، إلا أن مقاتليه تصدوا لهم وقتلوا عنصرين منهم وجرحوا سبعة آخرين.

وأضاف "معراتي"، أن اتفاق "تخفيف التصعيد" لا يشمل مدن وبلدات حماة التي تسيطر عليها فصائل الجيش الحر والكتائب الإسلامية، معتبرا أن محاولة قوات النظام التقدم "تأتي لكسر شوكة جيش العزة وكسب أراض جديدة".

وكانت "الفرقة الوسطى"، التابعة للجيش الحر، أعلنت، منتصف تموز الجاري، استهدافها مواقع قوات النظام في مدينة السقيلبية (40 كم شمال غرب مدينة حماة)، ردا على استهداف المدنيين، في مدن وبلدات قريبة، متوعدة بالرد الدائم على مصادر النيران.

من جهتها، قالت "هيئة تحرير الشام" عبر وسائل إعلامها، اليوم، إن اشتباكات اندلعت بين عناصرها وعناصر قوات النظام في محيط قرية عيدون (18 كم جنوب حماة)، وسط قصف مدفعي للأخيرة، دون تسجيل إصابات.

وقالت "حركة أحرار الشام الإسلامية"، يوم 9 تموز الجاري، إن ستة عناصر من قوات النظام قتلوا، بعد هجوم على حاجز لهم شمال بلدة حربنفسه، جنوب حماة.

وسيطرت فصائل الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية على عشرات البلدات والقرى والمواقع الخاضعة للنظام شمال حماة، خلال شهر شباط الماضي، إلا أن قوات الأخير تمكن من إرجاع سيطرتها على معظم النقاط بتغطية جوية روسية.

الاخبار المتعلقة

اعداد رائد برهان| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 31 تموز، 2017 12:12:42 خبرعسكريالجيش السوري الحر
الخبر السابق
"بوتين": 755 دبلوماسيا أمريكيا "سيضطرون" لمغادرة روسيا
الخبر التالي
قيادي في "أحرار الشام" ينفي تعين قائد عام جديد لها