الدفاع الروسية تعلن عن هدنة في حمص تدخل حيز التنفيذ ظهر اليوم

اعداد جلال سيريس, رائد برهان| تحرير هبة دباس🕔تم النشر بتاريخ 3 آب، 2017 11:39:48 - آخر تحديث بتاريخ 3 آب، 2017 23:49:38خبردوليعسكريهدنة

تحديث بتاريخ 2017/08/03 22:44:13بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الخميس، عن التوصل لهدنة تشمل محافظة حمص، وسط سوريا، وتدخل حيز التنفيذ ظهرا، باستثناء المناطق الخاضعة لتنظيم "الدولة الإسلامية" و"هيئة تحرير الشام".

ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية عن المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية، إيغور كوناشينكوف، قوله إن "اتفاق وقف إطلاق النار بين قوات النظام والفصائل المعارضة سيدخل حيز التنفيذ اعتبارا من منتصف نهار اليوم الخميس بالتوقيت المحلي"، وذلك بعد التوصل لاتفاق، في العاصمة المصرية القاهرة، لإنشاء منطقة ثالثة لـ"تخفيف التصعيد".

وأوضح "كوناشينكوف" أن منطقة "تخفيف التصعيد" الثالثة تضم 84 بلدة يقطنها أكثر من 147 ألف نسمة، موضحا أن الشرطة العسكرية الروسية ستنشر غدا "نقطتين عسكريتن للعبور وثلاث نقاط للمراقبة".

من جانبه، رحب القائد العام لـ"حركة تحرير الوطن"، التابعة للجيش السوري الحر والعاملة في حمص، فاتح حسون، بالاتفاق معتبرا أنه"خطوة صحيحة ومشجعة (...) رغم أننا لم نطلع على فحوى الاتفاق رسميا ولسنا طرفا فيه".

وأضاف "حسون" أنهم يرفضون في الوقت نفسه كل مخرجات الاتفاق سياسيا "كون لا يوجد له أي ضامن لتنفيذه سوا الروس"، مؤكدا التزامهم بوقف إطلاق النار ضمن الاتفاقيات السابقة.

وكانت مجموعة من فصائل الجيش الحر والكتائب الإسلامية والهيئات المدنية في حمص، أصدرت بيانا، قبل أيام، طالبت فيه بجعل تركيا والدول العربية ضامنا لأي اتفاق في المحافظة، مؤكدين أنهم الجهة الوحيدة المخولة بالتفاوض والتوصل لأي اتفاق بعد التشاور فيما بينهم.

وقال ممثل "جيش التوحيد" العامل في حمص، علاء العلي، الذي حضر المفاوضات، في بيان اطلعت عليه "سمارت"، إنه وقع على الاتفاق إلى جانب ممثل "كتيبة أحفاد عمر"، عبدالسلام النجيب، وخالد الزيني بصفته الشخصية، بعد "توافق من الفصائل والفعاليات المدنية في حمص على  نص الاتفاق من حيث المبدأ"، على حد قوله.

وأضاف "العلي"، أن المفاوضات جاءت بوساطة من "تيار الغد السوري"، الذي يرأسه، الرئيس السابق للائتلاف الوطني السوري، أحمد الجربا، وجرت في العاصمة المصرية القاهرة، مع مسؤولين روس، حيث وقع "الجربا" على نص الاتفاق كشاهد، فيما وقع الروس كضامن للنظام السوري، بحسب بيانه.

من جانبه قال رئيس المجلس المحلي في مدينة الرستن شمال حمص، يوسف درويش، بتصريح لمراسل "سمارت"، إن المجلس لم يبلغ بأي وثيقة بشكل رسمي، وسمع بوجود الاتفاق "كغيره".

وكان "تيار الغد السوري"، كشفالثلاثاء الماضي، أنهم يعملون على إنجاز اتفاق "وقف إطلاق النار" في ريف حمص الشمالي، بضمان روسي، فيما قالت جهات مدنية وعسكرية ،إنه لم يصلهم أي شيء رسمي.

وسبق أن أعلن "تيار الغد" قبل أسبوع، أن "الجربا"كان الواسطة في المفاوضاتبين "الفصائل العسكرية" وروسيا لعقد اتفاق وقف إطلاق نار في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

الاخبار المتعلقة

اعداد جلال سيريس, رائد برهان| تحرير هبة دباس🕔تم النشر بتاريخ 3 آب، 2017 11:39:48 - آخر تحديث بتاريخ 3 آب، 2017 23:49:38خبردوليعسكريهدنة
الخبر السابق
تفجير لتنظيم "الدولة" يستهدف مجموعة من مقاتلي "الحر" غرب درعا
الخبر التالي
قتيلان لـ"تحرير الشام" بتفجير استهدف مقرا لها غرب حلب