عودة الكهرباء إلى حلب وإدلب بعد انقطاع لـ24 ساعة

اعداد رائد برهان| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 11 آب، 2017 21:25:58 خبرأعمال واقتصادطاقة

سمارت - إدلب

عاد التيار الكهربائي، الجمعة، إلى محافظتي حلب وإدلب، شمالي سوريا، بعد انقطاع متعمد دام 24 ساعة من قبل النظام السوري، حسب ما أعلنت "المؤسسة العامة للكهرباء".

وقال مدير المكتب الإعلامي للمؤسسة، ويسمي نفسه "أحمد الشامي"، لـ"سمارت"، إن الفترة الأخيرة شهدت انقطاعات متكررة للتيار الكهربائي في شمالي سوريا، بسبب تحويل مؤسسات النظام التغذية إلى العاصمة دمشق والساحل.

وأرجع "الشامي" هذه الانقطاعات، إلى انخفاض كمية التوليد الكهربائي نتيجة تكرار الأعطال في بعض عنفات محطات التوليد، وخاصة في محطات محردة وحماة والزارة، وسط البلاد.

وأضاف "الشامي"، أنهم يتواصلون مع مؤسسات النظام عبر جهات إنسانية محلية، لم يسمها، لإيصال الكهربا إلى كافة المناطق "دون تمييز".

ويعتمد السكان في حلب وإدلب على المولدات الكهربائية المغذية لمنازلهم وعقاراتهم عند انقطاع التغذية الرئيسية، والتي يصل سعر الأمبير الواحد إلى ألفي ليرة سورية.

وكانت شركة كهرباء طرطوس التابعة للنظام، أعلنت، أمس الخميس، زيادة ساعات تقنين الكهرباء بعد انخفاض الكمية المخصصة للمحافظة، نتيجة خروج ثلاث عنفات عن الخدمة في محطة توليد محردة، كما أعلنت شركة كهرباء دمشق عن زيادة التقنين بسبب فقدان التوتر.

وتشهد الكثير من المناطق الخارجة عن سيطرة النظام في سوريا، انقطاعات طويلة للتيار الكهربائي بسبب القصف المتكرر لقواته، الذي يستهدف شبكات الكهرباء، ما يضطرهم إلى إيجاد مصادر أخرى، مثل الطاقة الشمسية والمولدات التي تعمل على الوقود.

الاخبار المتعلقة

اعداد رائد برهان| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 11 آب، 2017 21:25:58 خبرأعمال واقتصادطاقة
الخبر السابق
تأسيس أول جمعية للصم والبكم في حلب
الخبر التالي
نزوح من مخيم "حدلات" إلى "الركبان" بالبادية السورية خوفا من القصف