تأسيس أول جمعية للصم والبكم في حلب

اعداد رائد برهان| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 11 آب، 2017 21:06:09 خبراجتماعيحقوق الإنسان

سمارت - حلب

أسس ناشطون، الجمعة، أول جمعية للصم والبكم في بلدة التوامة (30 كم غرب مدينة حلب)، شمالي سوريا، جمعت حتى الآن أربعين منهم، وخاصة كبار السن.

وقال رئيس الجمعية، ناصر دقس، وهو أصم وأبكم، وترجم عنه ابنه، لـ"سمارت"، إنهم عملوا على جمع أكبر قدر ممكن من الصم والبكم، من حلب وإدلب، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ليعلنوا عن تأسيس الجمعية بهدف "إيصال صوتهم ومعاناتهم للعالم".

وأضاف المدير الإداري للجمعية، فاروق شومان، أنهم وثقوا المنتسبين من خلال بطاقاتهم الشخصية، وسجلوا المهن التي يمارسونها، مشيرا إلى أن الجمعية ستمنحم بطاقات خاصة ليتعرف عليهم الناس والجهات المعنية.

وطالب عضو الجمعية ومترجمها، عمر دقس، المنظمات الإنسانية والمسؤولين تقديم المساعدة للمنتسبين، في تجاوز معاناتهم وتطوير مهاراتهم ليندمجوا في المجتمع، من خلال إنشاء مدرسة خاصة بهم تعلمهم الكتابة والقراءة وبعض المهن.

وأقامت مؤسسة "الأمل" لـ"ذوي الاحتياجات الخاصة"، مطلع آب الحالي، معرضا لبيع منتجات المصابين بإعاقات دائمة في مدينة الأتارب غرب مدينة حلب.

الاخبار المتعلقة

اعداد رائد برهان| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 11 آب، 2017 21:06:09 خبراجتماعيحقوق الإنسان
الخبر السابق
تراجع إقبال الناس على قراءة الكتب في مدينة عفرين شمال حلب
الخبر التالي
عودة الكهرباء إلى حلب وإدلب بعد انقطاع لـ24 ساعة