قبيلة شمر تجتمع لتشكيل مجلس شورى لها بحلب (فيديو)

اعداد عمر سارة| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 12 آب، 2017 19:15:14 خبرسياسياجتماعيمجتمع أهلي

سمارت - حلب

اجتمعت قبيلة شمر لتشكيل مجلس شورى للعشيرة ليكون لها كلمة موحدة بين العشائر في الريف الشرقي لمدينة الباب (35 كم شرق مدينة حلب)، شمالي سوريا، لوليمة عرضت خلالها تشكيل مجلس شورى للعشيرة ليكون لها كلمة موحدة بين العشائر.

وقال أحد أعيان القبيلة، خالد عبد الرزاق الشمري، في تصريح لـ "سمارت"، الجمعة، إنهم يقطنون ريف حلب الشمالي والشرقي منذ 200 عام، وتضم المنطقة قبائل "المجادمة" و"الأبرش" و"النعيم" و"جيس" و"البكارة" و"البوبطوش"، مؤكدا التزامهم بعملية "درع الفرات" ووقوفهم مع الثورة السورية الآن وبعد تشكيل المجلس.

وأوضح الناطق باسم "شمر"، عبد الحكيم محمد عبوش، أن هذه العشيرة تعرضت لظلم في أيام سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" قبل تحريرها، بسبب مواقف معظم أبناءها من التنظيم الذي ذبح الكثير منهم وألغى قرار العشائر وساداتها، لافتا أن لديه 9 أبناء أخرجهم التنظيم من البلاد، وأن الوقت حان لتوحد أبناء العشيرة تحت كلمة واحدة.

وقال أحد كبار قبيلة شمر، ويلقب نفسه "أبو فيصل"، إن اجتماعهم اليوم لتشكيل مجلس شورى إنما هو اجتماع لخدمة المجتمع والعدالة.

وكانت "عشيرة البوبطوش"، المنتشرة في الشمال السوري، أعلنت في 6 حزيران الماضي، تشكيل "مجلس ثوري"، بهدف منع التقسيم، وذلك في قرية قرب مدينة اعزاز (44 كم شمال حلب)، وقبلها بعشرة أيام، أعلنت "عشائر الموالي"، التي يقدر عدد أفرادها بـ 300 ألف نسمة، تشكيل مجلس موحد لها، لتخديم مناطق تواجدها في حماة والشمال السوري.

وتضم فصائل الجيش السوري الحر المشاركة في عملية "درع الفرات" عددا من أبناء القبائل، ومنها ( العجيل وبني خالد والجيس وغنايم وشمر والموالي....)، وغيرها الكثير.

الاخبار المتعلقة

اعداد عمر سارة| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 12 آب، 2017 19:15:14 خبرسياسياجتماعيمجتمع أهلي
الخبر السابق
فرار 16 سجينا من سجن يتبع لـ"المحكمة الشرعية العليا" في حمص
الخبر التالي
إدانات لمقتل عناصر من الدفاع المدني بهجوم مسلح في إدلب