وقفة ومظاهرة في حلب وإدلب استنكارا للجريمة بحق الدفاع المدني

اعداد عمر سارة, عبد الله الدرويش| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ - آخر تحديث بتاريخ 12 آب، 2017 22:18:11خبرسياسياجتماعيمظاهرة

تحديث بتاريخ 2017/08/12 21:12:26بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - حلب - إدلب

نظم العشرات، السبت، وقفة تضامنية ومظاهرة في مدينة شمال مدينة حلب، وقرية جنوب مدينة إدلب، استنكارا للجريمة التي وقعت بحق عناصرها في بلدة سرمين بإدلب.

وقتل سبعة عناصرمن الدفاع المدني، فجر اليوم، بهجوم لمسلحين مجهولين على مركز لهم في بلدة سرمين (6 كم شرق مدينة إدلب)، شمالي سوريا، وسط إداناتمدنية وعسكرية للجريمة.

وحضر نحو 25 ناشط في مدينة الأتارب بحلب، وقفة تضامنية مع مؤسسة الدفاع المدني، رفعوا خلالها لافتات كتب عليها "شهداء الدفاع المدني أخوتي"، و" أنقذوا أصحاب الخوذ البيضاء".

كما تظاهر 100 شخص في قرية كفرومة (33كم جنوب مدينة إدلب)، تنديدا بالجريمة، وحملوا شعار الدفاع المدني، ولافتات كتب على إحداها "مهما واجهنا من موت سيبقى شعارنا ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا".

وفي سياق متصل، أقام قرابة 300 شخص من أهالي مدينة خان شيخون (60 كم جنوب مدينة إدلب)، شمالي البلاد، صلاة الغائب على أرواح عناصر الدفاع المدني الذين قضوا في هذه الجريمة.

ويعمل الدفاع المدني (منظمة مستقلة) على إسعاف الجرحى وانتشال وتوثيق القتلى في عموم سوريا، حيث تعرضت مراكزه لقصف "بشكل شبه دائم" أدى لمقتل وجرح عدد من كوادره، وسبق أن رشح الفريق لنيل جائزة نوبل للسلام، كما حاز جائزة "نوبل البديلة" السويدية، أيلول 2016، وحصد جائزة "الأوسكار" لأفضل فيلم وثائقي قصير.

الاخبار المتعلقة

اعداد عمر سارة, عبد الله الدرويش| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ - آخر تحديث بتاريخ 12 آب، 2017 22:18:11خبرسياسياجتماعيمظاهرة
الخبر السابق
مدير معبر باب الهوى: المعبر بإدارة مدنية وشرطة مدنية تتولى حمايته
الخبر التالي
مزارعو بلدة حاس بإدلب يشتكون الأمراض التي تصيب محاصيلهم