موافقة "محدودة" على إخراج 44 مريضا من مخيم اليرموك جنوب دمشق

اعداد أحلام سلامات| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 25 آب، 2017 13:06:52 خبرعسكريإغاثي وإنسانيإغاثة

حصلت "اللجنة الوطنية لإغاثة الفلسطينين" في سوريا، على موافقة "محدودة" من قبل النظام لإخراج 44 مريضا من أصل 189 آخرين، في مخيم اليرموك (6 كم جنوب العاصمة دمشق).

وقال مسؤول اللجنة المحلية للمخيم، والقائم بأعمال المجلس المحلي، عمار القدسي، بتصريح إلى "سمارت"، الجمعة، إنه سيخرج ما بين عشرة و15 حالة مرضية أسبوعيا، من معبر ببيلا – بيت سحم، حسب الاتفاق المبرم بين الطرفين، والذي يقضي بعودة المرضى عقب تلقيهم العلاج في مشافي دمشق.

وأفاد "القدسي" أن الجهة الضامنة للاتفاق هي "هيئة التحرير الفلسطينية"، على الرغم من أن النظام اعتقال عددا من المدنيين الذين حصلوا على موافقة مسبقة للخروج بضمانة الأخيرة، قبل ذلك، مشيراً أن عدد العائلات المتواجدة في المخيم تقدر ما بين 3700 و3800.

وأضاف "القدسي" أن "هيئة التحرير" حصلت على موافقة لإخراج المرضى، عقب حملة شنها مجموعة من الناشطين، لعدم تحملها والفصائل الفلسطينية في المخيم، المسؤوليات تجاه أكبر المخيمات الفلسطينية، وذلك بعد وفاة سبعة أطفال وعدد من المسنين خلال شهرين.

ووصف "القدسي" الأوضاع في المخيم بـ "السيئة جدا"، نتيجة ارتفاع نسبة البطالة، وتوقف إدخال المساعدات منذ أشهر، وإغلاق المدارس والنقاط الطبية، فضلاً عن انقطاع المياه بشكل كامل منذ بداية أيلول العام 2014، والكهرباء منذ أيار العام 2013.

وكانت جهات عسكرية جنوب دمشق اتفقت، بداية آب الجاري، على فتح المعبر الواصل بين بلدة يلدا ومخيم اليرموك أمام المدنيين والحالات الإنسانية، بعد إغلاقه آواخر شهر نيسان، إثر استهدفه من قبل تنظيم "الدولة" بقنابل حارقة ورصاص القناصة.

الاخبار المتعلقة

اعداد أحلام سلامات| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 25 آب، 2017 13:06:52 خبرعسكريإغاثي وإنسانيإغاثة
الخبر السابق
قوات النظام تحاصر تنظيم "الدولة" شمال شرق حمص
الخبر التالي
مشروع لمحو الأمية لدى 800 طفل في شمالي سوريا