مليون و200 ألف دولار تكلفة المرحلة الأولى لاستجرار الكهرباء من سد الفرات إلى الحسكة

اعداد عبد الله الدرويش| تحرير هبة دباس🕔تم النشر بتاريخ 4 أيلول، 2017 11:37:42 خبرأعمال واقتصادطاقة

سمارت -الحسكة

تعمل "الإدارة الذاتية" الكردية على استجرار الكهرباء من سد "الفرات" في مدينة الطبقة بالرقة إلى محافظة الحسكة، شمالي شرقي سوريا، وقدرت تكلفة المرحلة الأولى من المشروع بمليون ومئتي ألف دولار أمريكي.

وقال المدير العام لـ"مديرية الكهرباء" التابعة لـ"لإدارة الذاتية" في محافظة الحسكة، أكرم سليمان، الاثنين، في تصريح إلى "سمارت"، إن حجم الأضرار في خطي الكهرباء الواصلين بين محطة الحسكة ومحطة الرقة بلغ 15 بالمئة، حيث تضرر جراء السرقة والمعارك 14 برجا و60 كم من أسلاك الكهرباء، من أصل 322 برج، و163كم من الخطوط.

وأضاف "سليمان" أن مشروع الإصلاح بدأ في الـ17 من تموز الفائت، ويتضمن إصلاح الأعطال بين المحافظتين في مرحلته الأولى، أنهوا حتى الآن إصلاح ثمانية أبراج من أصل 14 متضرر، وتبدأ المرحلة الثانية إصلاح الأعطال بين محطة الرقة والسد.

وأوضح "سليمان" أن موعد انتهاء المشروع مرهون بـ"عوامل خارجية عدة" منها انتشار الألغام التي خلفها تنظيم "الدولة الإسلامية" حول الأبراج، الأمر الذي يعيق العمل.

وقالت"مديرية الكهرباء"، يوم 23 تموز، إنها بدأت بصيانة خط التوتر العالي بين سد الطبقة في الرقة ومدينة الحسكة، في حين أنهتالأولى صيانة محطة "السويدية" في منطقة رميلان، ما سيزيد في مخصصات الكهرباء الخاصة بالمحافظة بـ"25 ميغا واط ساعي".

وتعاني بعض المحافظات السورية من انقطاع متكرر في الكهرباء، ومحافظات أخرى من انقطاع كامل، منذ أكثر من ثلاثة سنوات، بفعل قصف قوات النظام وتخريب شبكات ومحطات الكهرباء، حيث بدأ يعتمد الناس على وسائل بديلة لتوصيل الكهرباء، كمولدات التي تعمل على المحروقات، بالإضافة لتوليد الكهرباء عن طريق الطاقة الشمسية.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش| تحرير هبة دباس🕔تم النشر بتاريخ 4 أيلول، 2017 11:37:42 خبرأعمال واقتصادطاقة
الخبر السابق
14 قتيلا بقصف جوي للتحالف الدولي على مدينة الرقة
الخبر التالي
ضحايا بقصف مدفعي لتنظيم "الدولة" على حي بمدينة ديرالزور