ارتفاع أسعار البضائع بالغوطة الشرقية

اعداد محمد علاء| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 7 أيلول، 2017 14:26:05 خبرأعمال واقتصاداقتصادي

ارتفعت أسعار العديد من البضائع أبرزها المواد الغذائية والدخان في الغوطة الشرقية بريف دمشق، جنوبي سوريا، الخميس، بسبب عدم دخول المواد من مناطق سيطرة النظام.

وسجلت مادة القمح 575 ليرة للكيلو بارتفاع 100 ليرة عن الأربعاء كما سجل سعر الزيت النباتي 2100 ليرة لليتر بعد أن كان 1400 ليرة، والملح 2500 ليرة للكيلو بعد أن سجل 1500 ليرة أمس.

ووصل سعر السيجارة الواحدة من ماركت "الحمراء الطويلة" إلى 500 ليرة بارتفاع 150 ليرة عن أمس.

وبلغ سعر كليو كل من السمنة 1800 ليرة والحمص 1750 ليرة والسكر 1200 ليرة والمعكرونة 1500 ليرة والطحين 800  ليرة والرز المصري 1200 ليرة.

وقال مسؤول العلاقات العامة في إدارة التجارة والإقتصاد، ويلقب نفسه "أبو محمود قزاز" بتصريح إلى "سمارت" إن عدم دخول البضائع سببه محاولات النظام مواصلة أخذ "أتاوات" على البضائع الداخلة إلى الغوطة الشرقية، موضحا أن حواجز النظام تفرض 800 ليرة على الكيلو غرام الواحد من أي مادة.

وأشار "قزاز" أنهم طلبوا من تجار المنطقة وأبرزهم المنفوش عدم إدخال البضائع مقابل أي "أتاوة"، لأن من حق أهالي الغوطة وصول البضائع إليهم دون دفع أموال "غير مشروعة" بحسب اتفاق "تخفيف التصعيد" الموقع مع روسيا في المنطقة.

ولفت "قزاز" أنهم يعملون على تسليط الضوء على معاناة الغوطة وعدم إلتزام النظام ببنود اتفاق "تخفيف التصعيد".

وكانت سعر البيضة الواحدة في الغوطة الشرقية ارتفع شهر آب الماضي أكثر من 43 في المئة لتسجل 160 ليرة، تزامنا مع فقد تام للفروج في الأسواق.

وتخضع الغوطة الشرقية بريف دمشق، لحصار من قبل قوات النظام، منذ عدة سنوات، رغم سريان اتفاق "تخفيف التصعيد" في غوطة دمشق الشرقية،  الذي رسمت آلياته روسيا، حيث يقضي أحد بنوده بإيصال المساعدات الإنسانية ورسم خطوط ممرات عبور المدنيين.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمد علاء| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 7 أيلول، 2017 14:26:05 خبرأعمال واقتصاداقتصادي
الخبر السابق
جريح بسقوط قذيفة صاروخية على مدينة السلمية
الخبر التالي
تنظيم "الدولة" يستعيد السيطرة على ثلاث قرى شرق حماة