إدخال اللغة التركية إلى المنهاج التعليمي في مدينة الباب بحلب

اعداد عبد الله الدرويش| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 11 أيلول، 2017 12:36:16 خبراجتماعيفن وثقافةثقافة

سمارت - تركيا

أدخلت مديرية التربية والتعليم في مدينة الباب شرق مدينة حلب، شمالي سوريا، مادة اللغة التركية إلى جانب اللغة الإنكليزية، ضمن المنهاج التدريسي لكافة المراحل التعليمية.

وقال مدير التربية والتعليم في مدينة، أحمد الكرز، في تصريح إلى "سمارت" الاثنين، إنهم استبدلوا اللغة الفرنسية باللغة التركية في مناطق سيطرة فصائل "درع الفرات" بمنطقة الباب، مرجعا الأمر لتسهيل دخول الطلاب إلى الجامعات التركية.

وأوضح "الكرز" أن المنهاج المتبع في تعليم الطلاب هو المنهاج السوري المعدل، لافتا إلى عدم وجود أي مادة تركية مضافة للمنهاج، سوا اللغة التركية، "بعد نقاش مع الكادر التعليمي، والتأكيد على ضرورتها بعد المرحلة الثانوية".

وأضاف "الكرز" أن سيخصصون حصتين للغة في المرحلة الابتدائية، وثلاث حصص للمرحلتين الأعدادية والثانوية، مشيرا أن الأهالي راضين عن تعليم اللغة التركية ضمن المنهاج المخصص للطلاب.

وحول عدد الطلاب والمدارس التي ستستقبلهم مع بدأ العام الدراسي أفاد "الكرز" أن هناك نحو 12 ألف طالب وطالبة، سيوزعون على عشرة مدارس، مضيفا أن الدوام الإداري بدأ اليوم، وبدأوا بتسجيل الطلاب.

وعملتمختلف المجالس المحلية في المناطق الخارجة عن سيطرة قوات النظام السوري، على ترميمالمدارس المتضررة نتيجة المعارك وقصفطائرات النظام وروسيا، استعداداللعام الدراسي الجديد.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 11 أيلول، 2017 12:36:16 خبراجتماعيفن وثقافةثقافة
الخبر السابق
"الحر" وكتائب إسلامية تحدد مناطق انتشارها في إدلب لطرحها في "الأستانة"
الخبر التالي
مشاورات مع "تحرير الشام" لبحث موقفها من اتفاق "تخفيف التصعيد" في إدلب