قتلى بينهم عنصر للنظام برصاص عائلة من السويداء اتهمتهم بخطف ابنتهم

تحرير سعيد غزّول🕔تم النشر بتاريخ 12 أيلول، 2017 10:08:48 خبراجتماعيعنف

سمارت - السويداء

قتل مدنيان، وعنصر أمن تابع لقوات النظام السوري، الثلاثاء، في مدينة السويداء، جنوبي سوريا، برصاص عائلة "آل مزهر" من أبناء المدينة، اتهمتهم بخطف ابنتهم القاصر وقتلها.

وقال مصدر محلي لـ "سمارت"، إن أهالي حي المشنقة سمعوا أصوات إطلاق نار كثيفة، خرجوا على إثرها، ليجدوا جثث القتلى الثلاثة ممددة عند "دوار المشنقة" وسط المدينة.

وأضاف المصدر، أن عائلة "آل مزهر" احتجزت القتلى منذ أكثر من عشرة أيام، بعد اعتقالهم، لضلوعهم حسب "العائلة"، بخطف ابنتهم القاصر، كاترين مزهر، أواخر شهر آب الماضي.

وأوضحت العائلة في بيان، حصلت "سمارت" على نسخة منه، أنه في الـ 28 من شهر آب الفائت، استدرج عنصر الأمن التابع للنظام، وسام أحمد (أبو حمدان)، والمدني، هشام موفق (أبو دقة)، ابنتهم إلى مستودع أدوية ومستلزمات طبية تملكه الدكتورة الصيدلانية، نغم عادل سراي الدين، بهدف بيعها إلى إحسان نصر، الذي يتاجر بالأعضاء البشرية، طبقا للبيان

ونوهت العائلة، أنها تدين وتكافح هذه الممارسات "الإجرامية" المنافية لعاداتهم وتقاليدهم، ومن شأنها العبث بأمن وأمان محافظة السويداء، مؤكدة أنها ستنشر اعترافات "المجرمين" الثلاثة بالصوت والصورة قريبا، التي تظهر تورطهم بخطف ابنتهم.

وأشار شاب مقرب من العائلة، لـ "سمارت"، أن "آل مزهر" لم يسلموا الخاطفين قبل قتلهم إلى القضاء، لارتباطهم بعلاقات أمنية مع النظام،الأمر الذي دفعهم إلى قتلهم فورا، لأنهم سيخرجون من السجن بعد تسليمهم، على حدِّ قوله.

وتشهد محافظة السويداء عموما، فلتانا أمنيا بسبب تعدد الميليشيات التابعة للنظام، وتجاهل أجهزة الأمن لذلك وعدم تدخلها، وأحيانا تكون تلك الأجهزة جزء من هذا الفلتان عبر عناصرها، ما أدى لانتشار عصابات الخطفوالسلب والسرقة، إضافة لاندلاع اشتباكات بين هذه الميليشياتلأسباب متعددة.

الاخبار المتعلقة

تحرير سعيد غزّول🕔تم النشر بتاريخ 12 أيلول، 2017 10:08:48 خبراجتماعيعنف
الخبر السابق
تأهيل طريق ترابي بمدينة المالكية بالحسكة بعد قطع "الوحدات الكردية" الطريق القديم
الخبر التالي
قوات النظام تفرج عن "عصابة خطف" في السويداء