مسؤول محلي ينفي مزاعم روسيا باستهداف مواقع لتنظيم "الدولة" بناحية عقيربات بحماة

اعداد جلال سيريس| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ 12 أيلول، 2017 19:54:17 خبرعسكريسياسيروسيا

سمارت - تركيا

نفى رئيس المجلس المحلي لناحية عقيربات (68 كم شرق مدينة حماة)، وسط سوريا، مزاعم وزارة الدفاع الروسية، عن تدمير 180 موقعا لتنظيم "الدولة الإسلامية" في قصف جوي.

وكان رئيس أركان القوات الروسية في سوريا الجنرال ألكسندر لابين، قال في تصريح للصحفيين، الثلاثاء، إن الطائرات الحربية الروسية دمرت نحو 180 موقعا لتنظيم "الدولة" بينها نقاط ومناطق محصنة، ومخابئ تحت الأرض ومراكز قيادة ووحدات منفردة، ومواقع للمدفعية ومستودعات ذخيرة ووقود.

وكذلك شن 50 غارة في محيط بلدة عقيربات، ما أدى إلى قطع جميع خطوط إمداد تنظيم "الدولة" في المنطقة.

وقال رئيس المجلس المحلي لعقيربات، أحمد الحموي، بتصريح لـ"سمارت"، "إن الوضع العسكري في البلدة مغاير لما تروج له روسيا، حيث تمكن التنظيم من السيطرة على أكثر من ثمانية قرى مع تراجع ملحوظ للنظام هناك"، وفق قوله.

وأضاف "الحموي"، الذي يتخذ مجلسه من مدينة سرمدا بإدلب مقرا له، لمنع التنظيم نشاطاتهم، أن أغلب الأهداف التي قصفت مدنية، واصفا الإعلان الروسي بأنه "دعاية تهدف لإظهارها كقوة تحارب الإرهاب".

وحول الوضع الإنساني في البلدة أشار "الحموي" أن نحو ثمانية آلاف مدني محاصرون في عقيربات، معظمهم من النساء والأطفال، محذرا من كارثة إنسانية بسبب بدء نفاذ الغذاء.

وكان "مجلس محافظة حماة الحرة"، ناشد يوم 21 آب الفائت، المجتمع الدولي الضغط على قوات النظام السوري، لفتح ممرات آمنة للمدنيين المحاصرينفي ناحية عقيربات.

الاخبار المتعلقة

اعداد جلال سيريس| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ 12 أيلول، 2017 19:54:17 خبرعسكريسياسيروسيا
الخبر السابق
النظام يوقع عقودا مع إيران في قطاع الكهرباء ويتعهد بتسهيل استثمار شركاتها
الخبر التالي
تنظيم "الدولة " يستعيد السيطرة على قرية شرق حماة