نازحة من الغوطة الشرقية تحلم أن تستعيد صوتها بعد تعرضها للقصف الكيماوي