جانب من الدمار في مدينة الشعفة بدير الزور