بتر الأقدام لم يمنع "أحمد وعبد الرحمن" أن يكونا فاعلين في المجتمع