نازحون يستخدمون عربات زراعية كمنزل يأويهم في إدلب