جدارية في وداع عبد الباسط الساروت بإدلب