الأمم المتحدة: المنطقة الآمنة في إدلب أصبحت "ساحة معركة" (لجنة التحقيق الدولية)