مصادر دبلوماسية ترجح نقل محادثات "فيينا" لنيويورك ومنظمات إغاثية توقف عملها بسبب القصف الروسي لشاحناتها شمالي سوريا

من قبل فريق سمارت 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 ديسمبر، 2015 8:09:57 م تقرير دوليعسكريسياسياجتماعي مجلس الأمن
Report News From SMART-NEWS

*قالت مصادر دبلوماسية غربية في الأمم المتحدة، إنه من المقرر نقل اجتماعات "فيينا"، بشأن سبل حل "الأزمة السورية" إلى نيويورك، وفق ما ذكرت صحيفة الشرق الأوسط.
وأضافت المصادر، أنه سيتم عقد الجولة الجديدة من النقاشات في اجتماع لمجلس الأمن في نيويورك، ومن المقرر عقد الدورة المقبلة في 18 من الشهر الجاري، عل هامش اجتماعات مجلس الأمن.
كما نقلت الصحيفة عن الدبلوماسيين قولهم إن المناقشات جارية حول تنظيم هذا الاجتماع، والذي ستشارك فيه القوى العالمية والدول التي شاركت في محادثات "فيينا".
وأشارت المصادر إلى أن مجلس الأمن سيناقش خلال الاجتماع سبل حل "الأزمة السورية"، والتوصل إلى اتفاق سلام يشمل بشكل أساسي "وقف إطلاق النار".
كما اعتبر الدبلوماسيون الغربيون، أن عقد الاجتماع في نيويورك من شأنه أن يرسل إشارة أن التوتر بين روسيا وتركيا، عقب  إسقاط  الأخيرة للطائرة الروسية الأسبوع الماضي،" لن يؤثر على الزخم المتصاعد لدفع جهود التوصل لسلام في سوريا"، حسب تعبيرهم.
وأكدت سفيرة الولايات المتحدة الأميركية لدى مجلس الأمن "سامنتا باور"، في مؤتمر صحفي الثلاثاء الفائت، أن وزير الخارجية الأميركي "جون كيري"، يعمل للحفاظ على الزخم  الناجم عن اجتماع "فيينا 2".
وأضافت "باور"،  "لايزال  أمامنا تحديات كثيرة، وليس سراً أن الخلافات تتعلق بمصير بشار الأسد، وهناك انقسام بين الدول في هذا الشأن،  لكن من المهم أن الدول وافقت على بذل محاولات للتحرك نحو انتقال سياسي،في غضون ستة أشهر، وإجراء انتخابات في غضون 18 شهراً"، وفق ما نقلت الشرق الأوسط.
وكانت العاصمة النمساوية فيينا، شهدت جولتين من المحادثات، في أواخر تشرين الأول، ومنتصف تشرين الثاني، حول سبل حل الأزمة السورية، بمشاركة أميركا وأيران وروسيا والسعودية وتركيا وعددا من الدول العربية والأوروبية، واتفقت الدول على ضرورة تشكيل حكومة انتقالية، دون التوصل لاتفاق يتعلق بمصير بشار الأسد.

*على صعيد منفصل، قال مدير فرع الحبوب والمطاحن والمخابز بحلب "محمد داديخي" لوكالة "سمارت" اليوم الجمعة، إن عدد من المنظمات الإغاثية والإنسانية توقفت عن عملها في شمال سوريا، نتيجة استهداف شاحناتها.
وأوضح "داديخي" أنه بسبب استهداف الطيران الحربي الروسي لقوافل الإغاثة وشاحناتها، أوقفت بعض المنظمات دعم الطحين للأفران.
وأشار إلى إن منظمة "ميرسي" كانت تساهم بتغطية 40% من حاجة الأفران من مادة الطحين في الريف الشمالي، وتوقف هذه المنظمة عن العمل سبب أزمة كبيرة.
وأكد "داديخي" أن توقف الدعم أدى لارتفاع أسعار الخبز من 125 ليرة سورية، إلى 200 ليرة للربطة التي تزن 2 كغ، لافتاً أن المديرية بدأت بنقل الطحين للأفران بسيارات شحن صغيرة، تفاديا للقصف الروسي، ما  تسبب بدوره بزيادة التكاليف.
يذكر أن الحكومة التركية قدمت منحة من الطحين إلى المديرية العامة للمطاحن والحبوب في حلب على دفعتين، تم استلام الأولى قبل حوالي الثلاثة أشهر، وستسلم الدفعة الثانية وهي عبارة عن 2500طن، قريباً، ما من شأنه أن يحد من ارتفاع أسعار الخبز.
إلى ذلك، أعلنت لجنة استبدال العملة في حلب، أمس الخميس، تأجيل قرارها بمنع تداول العملة السورية في المناطق الخارجة عن سيطرة قوات النظام. وذلك في بيان للجنة حصلت "سمارت" على نسخة منه.
وأرجأت اللجنة سبب تأجيل استبدال العملة، للهجمة التي يشنها طيران العدوان الروسي على مناطق حلب بالتعاون مع تنظيم "الدولة"، مشيرة أن مشروع الاستبدال لايزال قائماً، وفق البيان.
وقال عضو لجنة الاستبدال المؤقت للعملة "صهيب البوشي" لوكالة "سمارت"، إن اللجنة تدرس الآن موضوع منع تداول فئتي الـ 500 والـ 1000 ليرة سورية الجديدتين، "اللتين طبعهما النظام مؤخراً في روسيا لعدم شرعيتها".
ولفت "البوشي" أن اللجنة تنسق مع الفصائل العسكرية، لوضع كل من يتداول فئتي العملة المذكورتين، "تحت المساءلة والمحاسبة، باعتباره يخدم النظام، بضخ عملة لا قيمة لها في الأسواق مقابل الحصول على العملات الأجنبية"، لا سيما الدولار الأمريكي.

*قضى 11 مدنياً بينهم أربعة أطفال وأربع نساء، وجرح نحو عشرة آخرين، إثر قصف لطائرات النظام الحربية على الأحياء السكنية في جنوبي مدينة تلبيسة بريف حمص الشمالي، حسب مراسل "سمارت".
كما قضى 11 مدنياً بينهم أربعة أطفال ، وجرح أكثر من أربعين آخرين، جراء شنّ طائرات حربية غارتين بالصواريخ، على سوقين شعبيين داخل بلدة جسرين بريف دمشق، ما أوقع أحد عشر مديناً، ، وأكثر من أربعين جريحا، حسب مراسل "سمارت".
وأضاف مراسلنا أن خمسة مدنيين، قتلوا وجرح عدد آخر، جراء غارة مماثلة طالت سوقاً شعبياً في بلدة كفربطنا، مشيراً إلى وجود ضحايا عالقين تحت الأنقاض، ما يرجح ارتفاع عدد القتلى.
كذلك في درعا، حيث قضى أربعة أطفال وجرح أربعة مدنيين آخرين، جراء قصف مدفعي لقوات النظام، على مدينة الحارة في درعا، مصدره الفرقة التاسعة بالصنمين، حسب مراسل "سمارت". وأضاف مراسلنا أن أربعة مدنيين قتلوا وجرح اخرون، عن طريق الخطأ ، جراء قصف للجيش الحر، على مقرات قوات النظام داخل مدينة الصنمين.

*على صعيد منفصل، قال  مدير المشفى الميداني في الزبداني بريف دمشق عامر برهان، لوكالة "سمارت"، إن وفداً من منظمة الهلال الأحمر دخل المدينة أمس، دون مرافقة أي جهة، للتأكد من المعلومات التي أرسلت لهم بأسماء وصور وحالات الجرحى، المتفق على إخراجهم إلى تركيا عبر لبنان.
وأضاف "برهان" أنه سيتم إخراج أربعة وخمسين جريحاً، حالتهم خطره، واصفاً هذه الإجراءات بـ "المماطلة"، بعد مرور شهرين على اتفاقية هدنة الزبداني وبلدتي كفريا والفوعة في إدلب.
كذلك، أكد رئيس المجلس المحلي لبلدة مضايا في ريف دمشق، "أبو حسن مضايا"، دخول وفد الهلال الأحمر للبلدة أمس، لأخذ بيانات ووثائق تخص الجرحى.
وأوضح، أن تم تسجيل 255 حالة أمس، بينهم 9 حالات بتر أطراف، فيما  "لم يكترثوا" لحالات اخرى كالشلل والجلطات وغيرها، حسب تعبيره، مشيراً إلى وجود أكثرمن 50 إصابة خطرة، لم تسجل ضمن قوائم الجرحى.
ونوه رئيس المجلس المحلي في مضايا، إلى الوضع السيء للبلدة في ظل الحصار "الخانق" لقوات النظام عليها، مناشداً بمساعدة الأطفال خاصة لأنهم "سيموتون جوعاً" وفق قوله.

الاخبار المتعلقة

من قبل فريق سمارت 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 ديسمبر، 2015 8:09:57 م تقرير دوليعسكريسياسياجتماعي مجلس الأمن
التقرير السابق
قتلى وجرحى بغارات روسية على عربين وجسرين في ريف دمشق .."فتح حلب" و" وحدات حماية الشعب" يصدرون بيانا لوقف إطلاق النار
التقرير التالي
قتلى وعشرات الجرحى بقصف ذخائر عنقودية على مدينة دوما وتأجيل مؤتمر المعارضة بالرياض إلى الأربعاء بمشاركة مئة شخصية