كيري: هدفنا تسهيل عملية انتقال السلطة في سوريا ومجزرة في زملكا بقصف جوي روسي

من قبل فريق سمارت 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 ديسمبر، 2015 8:04:28 م تقرير دوليعسكريسياسي مجتمع دولي
Report News From SMART-NEWS

*قال وزير الخارجية الأميركي، "جون كيري"،  إن المحادثات المقبلة بشأن سوريا ستجري في نيويورك خلال الشهر الجاري.
وأضاف "كيري" في كلمة له أمس السبت،  أمام منتدى "سابان" لدراسات الشرق الأوسط التابع لمؤسسة "بروكينغز" الأميركية، إن هدفنا سيكون تسهيل عملية انتقال السلطة في سوريا، مؤكداً على ضرورة بدء عملية "وقف إطلاق النار" بين فصائل المعارضة وقوات النظام حيز التنفيذ.
وتابع قائلاً، إن على روسيا وإيران أن تفهمان أنه لا مجال لوقف المعارضة "السنية" في سوريا عن مهاجمة "نظام الأسد"، طالما بقى في الحكم، كما شدد على ضرورة دعم الدول المجاورة لسوريا، لضمان عدم "تفشي الفوضى"، حسب تعبيره.
وفيما يخص تنظيم "الدولة الإسلامية" أكد "كيري" أن قتاله قد يمتد لسنوات، مشيراً إلى التقدم الذي أحرزته قوات "التحالف الدولي"، من خلال تنفيذ 8200 ضربة جوية، على مواقع التنظيم في العراق وسوريا، موضحاً " أن العدد يزداد كل يوم"،  وفق قوله.
وأكد "وزير الخارجية الأميركي، على ضرورة دحر تنظيم "الدولة" لأنه يعبث بالدين والتاريخ وثقافة وأعراق الشعوب، على حد وصفه.
وكانت مصادر دبلوماسية غربية في الأمم المتحدة قالت إنه من المقرر نقل اجتماعات "فيينا"، بشأن حل "الأزمة السورية" إلى نيويورك، وعقد الدورة المقبلة في 18 من الشهر الجاري، على هامش اجتماعات مجلس الأمن.
في السياق، قال رئيس النظام السوري "بشار الأسد"، إن  فرنسا وبريطانيا شكلتا من البداية رأس الحربة في دعم  من وصفهم بـ "الإرهابيين" في سوريا، وأنهما لا تمتلكان اليوم، الإرادة لمحاربة الإرهاب، ولا الرؤيا حول كيفية إلحاق الهزيمة به، وفق ما ذكرت "وكالة  أنباء النظام" سانا.
ونقلت "سانا" عن "الأسد" قوله لصحيفة "صنداي تايمز" البريطانية اليوم الأحد، إن الضربات الجوية البريطانية والفرنسية، ضد تنظيم "الدولة الإسلامية"في سوريا، "لن تحقق أي نتيجة"، بل ستكون "ضارة وغير قانونية"، حسب تعبيره.
كما اعتبر أن تصريحات رئيس الوزراء البريطاني" ديفيد كاميروم"، بشأن وجود 70 ألف مقاتل "معتدل" في سوريا، حلقة جديدة  مما وصفة بـ "المسلسل الهزلي"، الذي يقدم معلومات زائفة بدلا من الحقائق، على حد وصفه.
ونقلت "سانا" عن "بشار الأسد" قوله، إن روسيا سبق وأن طالبت الدول الغربية بتقديم معلومات عن وجود هؤلاء المقاتلين وقياداتهم، لكن الدول "لم تستجب"، وفق قوله.
كما وصف "التحالف الدولي" الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية  بأنه "وهميا وافتراضياً" لأنه لم يحقق إي إنجازات على الأرض في مواجهة "الإرهاب"، مؤكداً أن الدعم الذي يتلقاه "الإرهابيون" في سوريا من دول عدة هو ما أطال عمر "الأزمة السورية" وجعلها أكثر "تعقيداً".
وفيما يتعلق بالاجتماع المزمع عقده، الأربعاء القادم، في العاصمة  السعودية الرياض، بهدف "توحيد المعارضة السورية" ، رأى الأسد إن "السعودية تدعم الإرهاب بشكل مباشر وصريح وعلني"، وأن الاجتماع "لن يغير شيئا على الأرض"، وفق قوله.

*ميدانيا، ارتكبت طائرات حربية روسية اليوم الأحد، مجزرة في مدينة زملكا بريف دمشق، راح ضحيتها 8 قتلى وعشرات الجرحى من المدنيين، حسب مراسل "سمارت" هناك.
وقال مراسلنا، إن طائرات حربية روسية استهدفت بأربعة صواريخ فراغية، أبنية سكنية في مدينة زملكا، ما أسفر عن مقتل 8 مدنيين بينهم أب وطفليه، وجرح 30 آخرين، معظمهم بحالة خطيرة، مشيراً أن الدفاع المدني ما زال ينتشل الضحايا من تحت الأنقاض.
وفي الغضون، قصفت الطائرات الروسية بلدة خان الشيح في الغوطة الغربية، دون ورود أنباء عن إصابات، وفق المراسل.
كذلك، شنت طائرات حربية روسية، عشرات الغارات، على أحياء سكنية في مدينة تدمر، خلفت عدداً من الجرحى، دون معرفة الحصيلة النهائية حت اللحظة، إضافة لدمار كبير في الممتلكات.
كما جرح أربعة مدنيين بينهم طفل جراء قصف مدفعي لقوات النظام ، استهدف أبنية سكنية في قرية السعن الأسود بريف حمص الشرقي، من مقراتها في كتيبة الهندسة بقرية المشيرفة، حسب مراسل "سمارت".
إلى ذلك، دارت اشتباكات بين عناصر تنظيم "الدولة"، وقوات النظام،  مدعومة بغطاء جوي روسي، في محيط مدينة القريتين، إثر محاولة الأخيرة التقدم إلى المدينة، ما أوقع عشرات القتلى في صفوفها، وفق المراسل.

*شمالا، قضى ثلاثة مقاتلين من "فيلق الشام" وجرح عدد آخر جرّاء انفجار عبوة ناسفة في مدينة سراقب بريف إدلب، حسب مراسل "سمارت" هناك.
وقال مراسلنا، إن مجهولين زرعوا عبوة ناسفة قرب جسر سراقب، انفجرت أثناء مرور سيارة تابعة لـ"فيلق الشام" ما أسفر عن سقوط ثلاثة قتلى وعدة جرحى منهم.

الاخبار المتعلقة

من قبل فريق سمارت 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 ديسمبر، 2015 8:04:28 م تقرير دوليعسكريسياسي مجتمع دولي
التقرير السابق
مصدر لـ"سمارت": استمرار وقف إطلاق النار كبادرة حسن نوايا في حي الوعر بحمص ومسؤول في النظام السوري يزور مصر للمرة الأولى منذ قطع العلاقات مع دمشق
التقرير التالي
ارتفاع ضحايا العدوان الروسي على زملكا بريف دمشق إلى 16 قتيلاُ و"حملة أنقذوا الجزيرة": نمتلك وثائق تؤكد تزويد النظام لـ"الوحدات الكردية" بالسلاح