موسكو تعتبر من السابق لأوانه عقد اجتماع عن سوريا في نيويورك وأنقرة تهدد بفرض عقوبات عليها

من قبل فريق سمارت 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 ديسمبر، 2015 8:07:22 م تقرير دوليعسكريسياسي مجتمع دولي
Report News From SMART-NEWS

*قالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، اليوم الثلاثاء، إن موسكو تعتبر عقد اجتماع وزاري حول سوريا في نيويورك "سابقاً لأوانه" في الظروف الحالية، مضيفة أن بلادها تدعو إلى مواصلة عمل "مجموعة دعم سوريا" لإطلاق عملية سياسية "سورية-سورية" وفقا لبيان فيينا.
وأوضحت "زاخاروفا"، "نحتاج إلى اجتماع يتمكن المشاركون فيه من التوجه لمجلس الأمن بمبادرة لاتخاذ قرارات تهدف لتحريك التسوية السياسية في سوريا وفقاً لبيان جنيف، نصاً وروحاً"، حسب ما نقلت قناة "روسيا اليوم".
في سياق منفصل، قال دبلوماسيون في الأمم المتحدة، إن روسيا طلبت من مجلس الأمن الدولي عقد اجتماعات مغلقة حول تحركات عسكرية تركية في سوريا والعراق، حسبما نقلت وكالة "رويترز".
وتَوقَعَ الدبلوماسيون الأثنين، أن تتناول المناقشات حادثة إسقاط السلطات التركية للطائرة الروسية يوم 24 من تشرين الثاني قرب الحدود السورية، والتي أدت لتدهور العلاقة بين أنقرة وموسكو.
وصرح دبلوماسي لرويترز: " ليس لدينا تفاصيل، لكن روسيا طلبت مناقشة مسألة التحركات التركية في العراق وسوريا".

*وفي مستجدات الأزمة الروسية – التركية، قال رئيس الوزراء التركي، أحمد داوود أوغلو إن بلاده ستفرض عقوبات على روسيا "إذا اقتضى الأمر"، مضيفا: "على الرئيس الروسي أن يفهم أن الحدود السورية التركية هي حدود بين بلدين صديقين، ومن واجب تركيا الدفاع عن أهل سوريا".
وأكّد "داوود أوغلو" أن جبل التركمان في محافظة اللاذقية السورية لا يتواجد فيه تنظيم "الدولة الإسلامية" الذي تدعي روسيا محاربته هناك. وتابع: "تصريحات المسؤولين الإيرانيين ضد تركيا سيئة جداً، واذا استمر عداء إيران لتركيا فسيلحق ضرر كبير بعلاقات البلدين".

*وفيما يتعلق بتطورات مؤتمر الرياض المزمع عقده منتصف الشهر الجاري، اعتذر رئيس المجلس الوطني السابق برهان غليون عن حضور المؤتمر، معللا ذلك بنيته اعتزال الحياة السياسية والعودة إلى نشاطه الأكاديمي.
وأعرب "غليون"، في صفحته الرسمية على موقع "فيس بوك"، عن "ثقته" بأن المعارضة السورية سوف تظهر أنها قدر المسؤولية، و"قادرة على الوفاء بالتزاماتها تجاه الشعب الذي راهن عليها"، حسب تعبيره.
وتابع: "على المعارضة السورية استثمار الفرصة الاستثنائية التي يقدمها مؤتمر الرياض، لاستعادة وحدتها وتجاوز تناقضاتها والارتقاء إلى مستوى تضحيات الشعب".
في السياق، قال الناطق الرسمي باسم "جيش الإسلام" النقيب إسلام علوش، بتصريح لـ"سمارت"، إن عضوي المكتب السياسي محمد بيرقدار ومحمد علوش، سينوبان عن قائد الجيش زهران علوش في مؤتمر الرياض، مؤكدا أنه سيكون لهما "صلاحيات كاملة في اتخاذ القرارات بالمؤتمر"، على حد وصفه.

*ميدانيا، قال الناطق الرسمي باسم "الجبهة الشامية" إنهم تصدوا لمحاولة تقدم "جيش الثوار" اتجاه قرية الشوارغة، بريف حلب الشمالي.
وأضاف الناطق الرسمي، العقيد محمد الأحمد، بتصريح لـ"سمارت"، أن هدف "جيش الثوار" من هذه المحاولة هو "إثارة البلبلة"، مؤكداً وجود "تحالف واتفاق بين الأخير وبين و"حدات حماية الشعب" الكردية.
وأوضح "الأحمد" أن تحركات "الوحدات الكردية" و"جيش الثوار" في فترات متفاوتة "يدل على انهم أداة لجهة خارجية"، مشيراً إلى أنهم يَدَّعون محاربة تنظيم "الدولة" الذي لا وجود له في هذه المنطقة، على حد قوله.

الاخبار المتعلقة

من قبل فريق سمارت 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 ديسمبر، 2015 8:07:22 م تقرير دوليعسكريسياسي مجتمع دولي
التقرير السابق
قوات النظام تشن هجوما على مناطق عدة بريف اللاذقية والفصائل المقاتلة تستعيد قرية المغيرية
التقرير التالي
فصائل عسكرية تسيطر على قرية بانص في حلب و عشرة قتلى بقصف روسي على ريف اللاذقية واستهداف مشفى لـ"أطباء بلا حدود"