فصائل عسكرية تسيطر على قرية بانص في حلب و عشرة قتلى بقصف روسي على ريف اللاذقية واستهداف مشفى لـ"أطباء بلا حدود"

من قبل فريق سمارت 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 ديسمبر، 2015 1:37:57 م تقرير عسكريإغاثي وإنساني قصف
Report News From SMART-NEWS

*سيطرت فصائل عسكرية، الثلاثاء، على قرية بانص بريف حلب الجنوبي، وسط استمرار الاشتباكات مع قوات النظام في تل البكارة.
وقال مدير العلاقات العامة في المكتب الإعلامي لـ"فيلق الشام" أحمد الأحمد، لوكالة "سمارت"، إن "جبهة النصرة" و"فيلق الشام" استعادا السيطرة على قرية بانص في ريف حلب، في حين تدور اشتباكات بينها وقوات النظام حتى اللحظة، للسيطرة على تل البكارة كاملاً.
وأضاف "الأحمد" أن قتلى من الميليشيات الأجنبية الداعمة لقوات النظام سقطوا في الاشتباكات، مشيراً إلى صعوبة تحديد أعدادهم بسبب استمرار المعارك، في حين جرح عدد من عناصر الفصائل.
ويتصف تل البكارة بعلوه، حيث يطل على قرى في ريفي إدلب وحلب، وعلى مواقع لقوات النظام هناك وفق ما أوضح "الأحمد".

أشرفت حركة "أحرار الشام" الإسلامية، الثلاثاء، على عملية تبادل جثث قتلى مع قوات النظام في حي بستان القصر بمدينة حلب.
وقال مدير الطبابة الشرعية في حلب ويدعى "أبو جعفر"، في تصريح لـ "سمارت"، إنهم بادلوا 13 جثة لعناصر من قوات النظام كانت بحوزتهم منذ عامين، مقابل 13 جثة أخرى بينها امرأة معتقلة، قضت تحت التعذيب في سجون قوات النظام.
وأوضح مدير الطبابة الشرعية أن عملية التبادل جرت بإشراف وتنسيق حركة "أحرار الشام"، خلال معبر "كراج الحجز" في حي بستان القصر، حيث تمكنت "الطبابة" من توثيق قتلى قوات النظام لديها، بعد إحضارهم من بلدتي حردتين ورتيان.
يذكر أن المتحدث لم يوضح لمن تعود الجثث الـ 12 المتبقية التي سلمتها قوات النظام إلى "الطبابة الشرعية".

*كذلك، قال رئيس اللجنة الأمنية التابعة لحركة "أحرار الشام" الإسلامية في مدينة قلعة المضيق بحماة، "أحمد الظافر"، إن تنظيم "جند الأقصى" بادل ثمانية جثث لعناصر من قوات النظام، مقابل إفراج الأخيرة عن خمسة معتقلين من مدينة حلفايا.
وأضاف "الظافر" في تصريح لـ"سمارت"، إن الجثث الثمانية تعود لعناصر من قوات النظام قتلوا باشتباكات في مدينة مورك، وأن المعتقلين الخمسة المفرج عنهم بينهم ثلاث نساء.
وأشار أن عملية التبادل جرت عند المعبر الفاصل بين مناطق سيطرة الفصائل ومناطق سيطرة قوات النظام في مدينة قلعة المضيق، منوهاً أن منظمة الهلال الأحمر السوري كان صلة الوصل مع النظام.

*من جهة أخرى، قال مدير المكتب الإعلامي في "الفرقة الأولى الساحلية" فادي الأحمد، لـ"سمارت"، إن عشرة مدنيين قتلوا في منطقتي مرج الزاوية وعين الغزال في ريف اللاذقية، بغارات شنّتها طائرات حربية روسية.
وأضاف "الأحمد"، في تصريحه لـ"سمارت"، أن العدوان الروسي استهدف أيضا مستشفى تشرف عليها منظمة "أطباء بلا حدود" في منطقة البرناص، دون ورود أنباء عن حجم الخسائر حتى الآن.
 ونوه "الأحمد" إن الاشتباكات مع قوات النظام مستمرة في منطقتي بيت عوان وبرج القصب، وقرية عرافيت وبلدة المغيرية وقلعة كفردلبة، مشيراً إلى مقتل عنصرين لقوات النظام في برج القصب بجبل التركمان
وأضاف أنهم دمروا شاحنة عسكرية وأربع سيارات "بيك آب" لقوات النظام في قرية الجوزة، إثر استهدافها بصواريخ "تاو
".
وتعرضت قرية زاتنجق ومنطقة جب الأحمر لقصف جوي روسي، تزامناً مع قصف براجمات الصواريخ على منطقة الغنيمية، دون وقوع إصابات، وفق مراسل "سمارت".

*وقضى أربعة مدنيين بينهم طفلين وجرح آخرون، الثلاثاء، بقصف جوي لقوات النظام على حي جوبر وبلدة النشابية ومدينة حمورية، حسب ما أفاد مراسل "سمارت".
وقال مراسلنا إن طائرات النظام الحربية شنت غارات على حي جوبر شرقي دمشق، مخلفة قتيلاً وعشرة جرحى مدنيين، إصابات بعضهم خطيرة، في حين أسفر قصف مماثل عن مقتل طفل وجرح عدد آخر من المدنيين في مدينة حمورية بريف دمشق.
وقضى طفل وامرأة بغارات جوية لقوات النظام على بلدة النشابية في الغوطة الشرقية، كذلك استهدف قصف صاروخي مدينة دوما من مواقع قوات النظام المحيطة، دون ورود أنباء عن إصابات.
وسقطت قذائف هاون مجهولة المصدر في محيط ساحة العباسيين ومنطقة القصاع بدمشق، دون تسجيل إصابات، بينما قضى مدني بقصف مماثل على مشفى البيروني الجامعي للأورام السرطانية في ضاحية حرستا.
ونتيجة الحصار الذي تعانية بلدة مضايا منذ عدة أشهر، سقط خمسة مدنيين قتلى جراء انفجار ألغام زرعتها قوات النظام حول البلدة، أثناء محاولتهم الهروب منها، إضافة إلى وفاة خمس مدنيين جوعاً بينهم أطفال ومسنين، وفقاً لمراسلنا.

*وفي ريف درعا، قضى مدنيان وجرح عدد آخر، الثلاثاء، عقب قصف جوي استهدف مدينة جاسم، حسب مراسل "سمارت".
وقال المراسل، إن الطيران المروحي ألقى برميلين متفجرين على المدينة، ما أسفر عن مقتل رجل وامرأة، وإصابة أكثر من سبعة بجروح، بينهم أطفال ونساء، أسعفوا إلى مشفى ميداني قريب، فيما لم تسجل إصابات بقصف مدفعي لقوات النظام، مصدره الفرقة التاسعة.
كما ألقى الطيران المروحي براميل متفجرة على مدينتي إنخل والشيخ مسكين وبلدتي الشيخ سعد وبصر الحرير، وسط قصف مدفعي على الشيخ مسكين وطريق ناحتة - بصر الحرير، من اللواء (12) وكتيبة الرادار.
وشنّت طائرات النظام الحربية ست غارات على قرية حامر، استهدفت إحداها نقطة طبية في القرية، تزامناً مع قصف مدفعي وصاروخي من اللواء "12"، وفق المراسل.

إغاثياً، قال منسق حملة "حصار واحد قلب واحد" في الغوطة الشرقية بريف دمشق ماهر عيون، الثلاثاء، إن الحملة تغطي منطقة المرج ومدينتي دوما وداريا، بمساعدة متطوعين من الدفاع المدني والجمعيات الخيرية والمكاتب الطبية وناشطين.
وأفاد "عيون"، وهو أيضا مسؤول مكتب العلاقات العامة في المجلس المحلي لمدينة دوما، وكالة "سمارت"، أن المناطق المذكورة اختيرت لأنها تضم العدد الأكبر من المدنيين وتعرضها لقصف يومي بكافة أنواع الأسلحة، كما أنها الأكثر تنظيماً من ناحية تشكيل المجالس المحلية.
وأوضح أن الحملة تهدف إلى توزيع سلل طوارئ تحوي احتياجات رئيسية، وإعادة تفعيل عمل المناطق مع بعضها والتنسيق فيما بينها رغم تباعدها الجغرافي، إضافةً لإعادة تفعيل العمل التطوعي و"العودة بروح الثورة" إلى البداية، والتأكيد على تعاون كافة الهيئات الثورية والجميعات الإغاثية والمجالس المحلية، وقدرتها على العمل سوية.
ولفت إلى أن الحملة ستنقل في مراحل لاحقة إلى مناطق أخرى لتشمل الغوطة الشرقية كاملة، داعياً المجالس المحلية والهيئات المدنية في كافة مناطق سوريا إلى "التعاون".

*في سياق منفصل، أعلنت مؤسسة "صوفان" للاستشارات الأمنية، الثلاثاء، عن تضاعف عدد المقاتلين الأجانب في سوريا والعراق إلى 27 ألفاً على أقل تقدير خلال عام ونصف، رغم الجهود الدولية المبذولة للقضاء على "التنظيمات الجهادية".
وقالت المؤسسة ومقرها نيويورك في تقرير لها، إنه بين 27 و31 ألفاً من المقاتلين الأجانب من 86 دولة سافروا إلى سوريا والعراق، مقارنة مع نحو 12 ألفاً آخرين أحصتهم المؤسسة في حزيران 2014.
وأضافت أن تنظيم "الدولة الإسلامية" أقنع عشرات بالانضمام إليه وألهم كثيرين لدعمه، مشيرةً أن "التنظيم حقق نجاحات تخطت أحلام المجموعات الإرهابية الأخرى، والتي تبدو اليوم من الطراز القديم على غرار تنظيم القاعدة".
وحسب التقرير فإن بين 20 إلى 30 بالمئة من المقاتلين يعودون إلى بلدانهم، الأمر الذي يطرح تحديات كبرى لأجهزة الأمن المحلية.

الاخبار المتعلقة

من قبل فريق سمارت 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 ديسمبر، 2015 1:37:57 م تقرير عسكريإغاثي وإنساني قصف
التقرير السابق
موسكو تعتبر من السابق لأوانه عقد اجتماع عن سوريا في نيويورك وأنقرة تهدد بفرض عقوبات عليها
التقرير التالي
اختتام مؤتمر المعارضة بإعلان تشكيل "هيئة عليا للمفاوضات" ودول الخليج تؤكد على مقررات جنيف1