استقالات في شرطة "حلب الحرة" و"النصرة" تعلن مقتل العشرات لقوات النظام في الريف الجنوبي

من قبل فريق سمارت 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 ديسمبر، 2015 8:02:54 م تقرير عسكري الجيش السوري الحر
Report News From SMART-NEWS

*قال ضابط ارتباط الشرطة الحرة في مدينة حلب، لوكالة "سمارت" اليوم الإثنين، إن أربعة عشر عنصراً من الشرطة الحرة في حيي صلاح الدين والمشهد، قدموا استقالاتهم، بسبب رغبتهم بالالتحاق في العمل العسكري، حسب تعبيره.
وأضاف الضابط ويدعى" عاشق محمد"، أن أحد العناصر المستقلين يدعى "عمار العبسي"، قدم استقالته بسبب تفرغه للعمل في مجلس مدينة حلب المحلي، بعد انتخابه كعضو في المجلس.
كما أكد "محمد" استمرار الشرطة الحرة بعملها في حيي صلاح الدين والمشهد، مشيراً إلى أنهم باشروا بإعادة هيكلة المركز، وتسلميه معدات المركز السابقة كالسيارة واللباس وأجهزة الاتصال، وفق قوله.
ونوه إلى أن قرار الاستقالة وإعادة هيكلة مركز الشرطة الحرة في حي صلاح الدين، جاء "بالتراضي"، بين جميع المعنيين بالأمر من قيادة الشرطة والمستقيلين وبين الفعاليات المدنية في الحي، إضافة لدعمه من قبل فصائل الجيش الحر بالمنطقة.
في سياق آخر، قضى مدني، وجرح خمسة آخرون، جراء قصف جوي روسي أبنية سكنية في حي الجزماتي بمدينة حلب، حسب مراسل "سمارت".
كذلك، جرح طفل وامرأة، بقصف لسلاح الجو الروسي، استهدف مدينة الأتارب بالريف الغربي، ولم يسفر قصف مماثل على حيي كرم الطراب والمرجة ومدينة الباب في الريف الشرقي عن تسجيل إصابات.
في الغضون، قصفت قوات النظام بصاروخ "فيل"، حي الفردوس  بمدينة حلب، من مقراتها في حي الراموسة، ما أسفر عن مقتل مدني وجرح خمسة اخرين.
بالمقابل، أعلنت "جبهة النصرة"، اليوم، مقتل عشرات العناصر لقوات النظام، خلال هجوم شنته على مواقع الأخيرة في قرية بانص بالريف الجنوبي، كما تمكنت من استعادة السيطرة على القرية، بعد سيطرة قوات النظام عليها أمس، وذلك حسب  موقع "مراسل حلب" التابع للجبهة.
وفي سياق متصل، أعلنت "ألوية صقور الجبل" العاملة في غرفة عمليات "فتح حلب"، مقتل عشرة عناصر لقوات النظام، إثر استهدافها بصاروخ "تاو" تجمعاً لهم في قرية برنة بالريف الجنوبي، وفق المراسل.

*قضى أربعة مدنيين، وجرح عدد آخر، جراء قصف جوي، على مدينة معرة النعمان في ريف إدلب، حسب مراسل "سمارت".
وقال مراسلنا إن طائرات حربية روسية، شنت غارتين بالصواريخ العنقودية، على أبنية سكنية في المدينة، ما أوقع أربعة قتلى وأكثر من عشرة جرحى، بينهم أطفال، نقلوا إلى نقاط طبية قريبة. واستهدف سلاح الجو الروسي، قرى كنصفرة والموزرة و معرة حرمة، دون ورود أنباء عن إصابات.
في الغضون، انفجرت عبوة ناسفة، وضعها مجهولون داخل سيارة تابعة لحركة "أحرار الشام " الإسلامية، جنوبي مدينة سراقب، واقتصرت الأضرار على المادية.

*جنوبا، أكّد مدير المكتب الإعلامي لـ"فرقة أسود السنة"، إطلاق عملية عسكرية في حي المنشية بمدينة درعا، للسيطرة على مواقع لقوات النظام.
وقال مدير المكتب الإعلامي، باسل المفعلاني، في تصريح لـ"سمارت"، إن "فرقة أسود السنة" بالتعاون مع "لواء توحيد الجنوب" أطلقا تلك العملية بهدف "السيطرة على قطاعات في حي المنشية ولضرب الخطوط الدفاعية لقوات النظام القريبة من جمرك درعا القديم".
وأضاف "المفعلاني" أن العملية "تسير كما هو مخطط لها" رافضاً الكشف عن خسائر الطرفين "لحساسية الاشتباكات"، على حد قوله.
من جانبه قال مراسل "سمارت" في درعا، إن اشتباكات بين الجيش الحر وقوات النظام اندلعت في حي المنشية، تزامن ذلك مع قصف مدفعي لقوات النظام استهدف أحياء درعا البلد من كتيبة البانوراما.

الاخبار المتعلقة

من قبل فريق سمارت 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 ديسمبر، 2015 8:02:54 م تقرير عسكري الجيش السوري الحر
التقرير السابق
150 قتيلاً وجريحاً ضحايا القصف الروسي على مدينة دوما و فصائل مقاتلة تسيطر على قرى بريف حماة الشمالي
التقرير التالي
قتلى لقوات النظام وميليشيات إيرانية باشتباكات في اللاذقية وفصائل مقاتلة تعلن رفض المصالحة مع النظام