تقرير أممي يؤكد نزوح نصف سكان سوريا وحالات إغماء في مضايا نتيجة الجوع

من قبل فريق سمارت 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 ديسمبر، 2015 8:10:26 م تقرير دوليعسكريسياسيإغاثي وإنساني حقوق الإنسان
Report News From SMART-NEWS

*قالت هيئة الأمم المتحدة في تقرير لها، أن نصف سكان سوريا اضطروا إلى النزوح، فيما  لم تتمكن المنظمة من إيصال المساعدات سوى إلى 32%.
وجاء في التقرير، الذي عرضته مساعدة الأمين العام للشؤون الإنسانية يونغ وا كانغ في جلسة مجلس الأمن الدولي، التي عقدت بشأن سورية، بمقر المنظمة الدولية فجر اليوم الثلاثاء، العديد من الأسواق والمخابز تم استهدافها في سوريا وهناك نحو ٣٣٦ هجمة استهدفت منشآت طبية منذ بدء الصراع في سوريا.
من جانبه قال رئيس مفوضية اللاجئين بالأمم المتحدة بذات الجلسة  أنطونيو غوتيريس: "إن الذين يرفضون اللاجئين السوريين هم أفضل حلفاء لمتشددي تنظيم الدولة الإسلامية"، منتقدا اقتراح دونالد ترامب الذي يسعى للفوز بترشيح الحزب الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأمريكية لحظر دخول المسلمين الأجانب الى الولايات المتحدة. ونقلت وكالة "رويترز" عن "غوتيريس" تحذيره أثناء إفادته لأعضاء مجلس الأمن، أن سورية "تواجه هجرة أدمغة".
وقال إن المفوضية أجرت استبياناً على المهاجرين السوريين يبين أن أكثر من 86 بالمئة منهم، كانوا قد التحقوا بالجامعات. متابعاً: "لنا أن نتخيل العواقب الكارثية نتيجة لتلك الهجرات على مستقبل مرحلة ما بعد انتهاء - الحرب - في سوريا".

*قال مسؤول المشفى الميداني في بلدة مضايا بريف دمشق، إن أكثر من 20 حالة إغماء وصلت اليوم للمشفى نتيجة تدهور وضعهم الصحي جراء نقص الغذاء.
وأضاف مسؤول المشفى، الطبيب خالد، بتصريح لـ"سمارت"، أنهم سجلوا بعض حالات الأمراض النفسية بسبب الجوع، كما سجلت منذ يومين، حالتا وفاة لطفلين حديثي الولادة نتيجة سوء تغذية أمهاتهن وعدم وجود حواضن وأوكسجين.
وأشار "خالد"، إلى أن أسعار الحبوب في البلدة وصلت إلى 32 ألف ليرة سورية للكيلو غرام الواحد، فيما سجل سعر كيلو حليب الأطفال مئة ألف ليرة سورية، كما ينعدم وجود الخضار والوقود وتعاني المشفى الميداني من نقص شديد بالأدوية. منوهاً إلى أن الحل الوحيد لتخليص المدنيين من هذا الوضع هو "كسر الحصار من خارج البلدة".

*قضى ثلاثة مدنيين، وجرح عشرة آخرون، جراء قصف جوي، على مدينة الرستن في ريف حمص الشمالي، حسب مراسل "سمارت".
وقال مراسلنا إن طائرات النظام الحربية، شنت أربع غارات بالصواريخ، على أبنية سكنية في المدينة، ما أوقع  ثلاثة قتلى بينهم امرأتين، وعشرة جرحى، كحصيلة أولية، بينهم أطفال ونساء، نقلوا إلى نقاط طبية قريبة.
في الغضون استهدف سلاح الجو الروسي بأربع غارات، قرية عيون حسين في ريف تلبيسة، فيما ألقى الطيران المروحي ستة براميل متفجرة، على قرية تير معلة، دون ورود أنباء عن إصابات، وفق المراسل.
كذلك، قضى مدني، وجرح أكثر من سبعة آخرين، جراء قصف جوي، على قرية كفرداعل بريف حلب الغربي، حسب مراسل "سمارت".
وقال مراسلنا إن طائرات حربية روسية، نفذت غارة بالصواريخ، على مدرسة في قرية كفرداعل، أسفرت عن مقتل مدرس، وجرح أكثر من سبعة طلاب ومدرسين، نقلوا إلى نقاط طبية قريبة.
واستهدف سلاح الجو الروسي بأربع غارات، قرية كفرناها، فيما طالت عشر غارات مماثلة  بلدة الزربة ومحيطها في الريف الجنوبي، دون ورود أنباء عن إصابات.
بالمقابل، تصدى مقاتلو  حركة "أحرار الشام" الإسلامية، صباحاً، لمحاولة  تقدم عناصر من  قوات النظام، باتجاه بلدة الزربة، عقب اشتباكات دارت بالأسلحة الثقيلة بين الطرفين، وفق المراسل.
وفي إدلب أيضا، قتل خمسة مدنيين وجرح أربعة آخرون، بغارات لطائرات حربية روسية على بلدة بداما بريف جسرالشغور في إدلب، حسب مراسل "سمارت" في المنطقة.
وقال المسؤول الإعلامي للدفاع المدني في منطقة جسرالشغور، محمد خضير، بتصريح لـ"سمارت"، إن طائرات حربية روسية شنت غارات استهدفت منزلاً ومحلاً تجارياً في بلدة بداما، ما أدى لمقتل امرأة وأطفالها الأربعة وجرح أربعة مدنيين بينهم حالة خطيرة نقلت لمشافٍ تركية.
كما شنت الطائرات الحربية الروسية غارات استهدفت كلاً من مدينة جسرالشغور وقرية الناجية، دون تسجيل إصابات، وفق المراسل.

*سياسيا، أدان رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو، غارات الطائرات الحربية الروسية على مدينة إدلب الإثنين، لافتاً أن بلاده تعارض أي دولة تستهدف الشعب السوري وتقصفه.
وقال رئيس الوزراء في كلمة ألقاها أمام البرلمان التركي، إن تركيا لن تسمح أن تكون سوريا ضمن ما وصفه بـ"المصالح الروسية الإمبريالية"، وبيّن "داود أوغلو" أن روسيا تتخذ من تنظيم الدولة "ذريعة" للتدخل في سوريا وقصف الأماكن السكنية.

الاخبار المتعلقة

من قبل فريق سمارت 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 ديسمبر، 2015 8:10:26 م تقرير دوليعسكريسياسيإغاثي وإنساني حقوق الإنسان
التقرير السابق
قتلى وجرحى في قصف على دمشق وحمص واغتيال قائد كتيبة "أحرار الصنمين" في بلدة نمر بدرعا
التقرير التالي
الائتلاف يدعو مجلس الأمن لجلسة طارئة بعد قصف المعضمية والعفو الدولية تتهم روسيا بارتكاب "جرائم حرب"