تأجيل صفقة جنوبي دمشق بين النظام وتنظيم "الدولة" وإسرائيل تغير مجددا

من قبل فريق سمارت 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 ديسمبر، 2015 12:03:56 م تقرير عسكريسياسياجتماعيإغاثي وإنساني هدنة
Report News From SMART-NEWS

*كشف قائد "كتائب أكناف المقدس" في تصريح لـ"سمارت"، أمس السبت، توقف صفقة نقل عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" من أحياء جنوبي دمشق إلى شمال سوريا.
ورجح قائد الكتائب الملقب "أبو أحمد" سبب توقف الاتفاق إلى التطورات الأخيرة في ريف دمشق، ومقتل قائد "جيش الإسلام"، زهران علوش، مشيرا إلى أن عملية النقل "سوف تستأنف بعد يومين".
وقال "أبو أحمد" إن تنظيم "الدولة" يخشى أن يشن مقاتلو "جيش الإسلام" هجوماً على خطوط المواجهة معهم، مشيراً لعدم وجود معلومات عن الجهة التي ستتسلم مواقع تنظيم "الدولة" بعد خروجه من أحياء الحجر الأسود والتضامن ومخيم اليرموك.
في سياق آخر، قال قائد "جيش الإسلام" عصام البويضاني، في أول كلمة له بعد توليه منصبه ، إن منهجهم هو "الوسطية والاعتدال"، داعيا في، تسجيل مصور بث على "الانترنت"، الفصائل العسكرية للتوحد، مشيراً إلى "جيش الإسلام" سيستمر على درب الشعب السوري.
وأضاف: "على الدول الصديقة للشعب السوري مضاعفة جهدها لتعرية المجرمين"، منوها إلى أنهم "لن يدخروا جهداً في رفع الظلم عن المظلومين"، على حد قوله.
وتولي عصام البويضاني "أبو همام" قيادة "جيش الإسلام"، أول أمس الجمعة، عقب اغتيال القائد الأسبق زهران علوش، بغارة روسية استهدفت اجتماعاً لقيادات الجيش في الغوطة الشرقية.

*أكد المتحدث باسم الهيئة العامة لمدينة يبرود، في تصريح لـ"سمارت"، استهداف سلاح الجو الإسرائيلي مواقع لميليشيا "حزب الله" اللبناني في جرود القلمون بريف دمشق.
وقال المتحدث، ويدعى "أبو الجود القلموني" إن طائرات حربية إسرئيلية نفذت 12 غارة، بين الساعة التاسعة والعاشرة من مساء أمس، على مواقع لميليشيا "حزب الله" على الحدود السورية-اللبنانية، ما أسفر عن سقوط نحو عشرة جرحى.

*قال عضو المكتب الإعلامي في المجلس المحلي لمدينة معضمية الشام بريف دمشق داني قباني، في تصريح لـ"سمارت"، إن قوات النظام أغلقت المعبر الوحيد الذي يصل المدينة بباقي مناطق العاصمة دمشق وريفها، مانعة  الموظفين وطلاب المدارس والحالات الإنسانية من الدخول أو الخروح من المدينة لـ"أسباب مجهولة".
وأشار "قباني" إلى أن إغلاق المعبر سينعكس سلباً على أكثر من أربعين ألف نسمة، حيث "سيتأزم الوضع الإنساني نظراً لافتقار المدينة للمياه والكهرباء، وقلة المواد الغذائية والطبية.
وأوضح "قباني" أن الهدنة "المزعومة" مع قوات النظام، معطلة منذ شهر شباط الفائت، مؤكداً في ذات الوقت استهداف قوات النظام للمدينة بقذائف المدفعية ورشاشات "شيلكا"، مع استمرار الاشتباكات مع الفصائل العسكرية، جنوبي المدينة للفصل بينها وبين داريا.

*على صعيد منفصل، قال مدير مكتب حمص في "رابطة المحامين الأحرار" إن هيئات حقوقية ومدينة توصلت إلى مقررات بخصوص هيكلية مجلس محافظة حمص.
وأضاف مدير المكتب المحامي قاسم منصور، بحديث لـ"سمارت"، أن القرارات التي توصلوا إليها اليوم، دونت في محضر الجلسة ووقعت عليها من كافة الفعاليات الموجودة.
وأوضح أن القرارات شملت" مطالبة الحكومة السورية المؤقتة بإلغاء الانتخابات واعتماد آلية انتخابية مستندة على إحصائيات عام 2011، والأخذ بعين الاعتبار المناطق الثائرة والمناطق المهجرة، بالإضافة لتشكيل لجنة متابعة في تركيا".
وأشار "منصور" أن الموقعين على القرارات هم "مجالس الحولة وغرناطة تيرمعلة والرستن والدارالكبيرة وعدد من الهيئات المدنية والحقوقية".
وكانت هيئات حقوقية ومدنية في حمص رفضت منذ نحو أسبوع،  آلية تشكيل مجلس محافظة حمص، مطالبين بآلية  تمثيل حقيقي للمناطق المعارضة للنظام، وفق الواقع الحالي للمحافظة، وليس على واقع التوزع السكاني قبل الثورة.

*شمالا، سيطرت "قوات سوريا الديمقراطية" على سد تشرين قرب مدينة منبج في ريف حلب الشرقي، بعد ساعات من إعلان السيطرة على الضفة الشرقية منه، عقب اشتباكات مع عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية"، حسب ما أفاد مراسل "سمارت".
وأفاد مراسلنا أن عناصر تنظيم "الدولة" انسحبوا من منطقة السد إلى مدينة جرابلس بريف حلب الشرقي، فيما أكّد مصدر عسكري في "قوات سوريا الديقراطية" سقوط قتلى وجرحى من الطرفين خلال الاشتباكات.
وبسيطرتها على سد تشرين قطعت "قوات سوريا الديمقراطية"، والتي تشكل "وحدات حماية الشعب" الكردية مكونها الأساسي، الطريق الوحيد لتنظيم "الدولة" الذي يصل مدينة منبج في حلب بمدينة الرقة.

*في اللاذقية، قال المسؤول الإعلامي في "لواء الحرية الإسلامي" أحمد تنزري، بتصريح لـ"سمارت"،  إنهم بمساندة "الفرقة الأولى الساحلية" تصدوا لمحاولة قوات النظام التسلل إلى برج القصب في جبل الأكراد باللاذقية، مؤكدا مقتل عشرة عناصر لقوات النظام خلال الاشتباكات، فيما رفض الكشف عن خسائرهم لـ"أسباب أمنية"، على حد قوله.
ونوّه "تنزري" إلى استمرار الاشتباكات مع قوات النظام التي تحاول سحب جرحاها وقتلاها، مؤكداً استيلائهم على أسلحة خفيفة وكمية من ذخائر الأخيرة.

*سياسيا، طالب رئيس "تيار بناء الدولة" لؤي حسين دول "لقاء فيينا" العمل على تعديل بنية الهيئة العليا للمفاوضات، بإضافة عدد من الشخصيات المستقلة "العاقلة"، بحسب بيان نشر على موقع "التيار" الرسمي.
وأضاف البيان، أن الشخصيات المقترح إضافتها إلى الهيئة "يجب أن يزيد عددهم عن عشرة ويكون أغلبهم، إن لم يكن جميعهم، من النساء، حتى تخرج الهيئة من حالة الحصص المعطِّلة".
واتهم رئيس "تيار بناء الدولة" في بيانه، "قوى ضمن الهيئة العليا، بتقويض العملية السياسية التي تبناها المجتمع الدولي، وأن تلك القوى حاولت مهاجمة دولاً راعية للعملية السياسية (في إشارة إلى انتقاد حجاب والائتلاف الوطني السوري لروسيا واعتبارها قوة احتلال لسوريا)، وإعلان موقف يجمّد العملية التفاوضية ويعطلها، كما اتهمها بالضغط على بعض الأعضاء الذين يخالفونها الرأي، لإلغاء مشاركتهم في الهيئة" بحسب البيان.
كما طالب "حسين"، المجتمع الدولي اعتبار  التعزية الصادرة من المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات "رياض حجاب"،  بمقتل قائد "جيش الإسلام" زهران علوش، لاغية كونه "لايمثل الهيئة"، حسب وصفه.
واعتبر رئيس "التيار"، أن منصب رياص حجاب، "لا يخوله البتة إطلاق تصريحات صحفية تحمل مواقف سياسية لم يتوافق عليها أعضاء الهيئة"، لافتاً أن التيار يرى أن مقتل "علوش" يضر بالعملية السياسية المقلبة.
كما اعتبر اتهامات "حجاب"، لـ "حزب الاتحاد الديمقراطي" بأنه إرهابي، لاغية،  كونها جاءت ضمن "متاجرات تستهدف دولاً، لا تريد مثل هذه المواقف" على حد وصف البيان.

*على صعيد منفصل، أنهت السلطات التركية، بناء جدار بطول 11.5 كم في منطقة الريحانية على الحدود مع سوريا، لمنع عمليات التهريب والتسلل الغير شرعي، حسب وكالة "الأناضول" التركية.
كذلك انتهت السلطات التركية من حفر خندق بطول خمسة كم، وعمق مترين ونصف في منطقة يايلاداغ المحاذية لمحافظة اللاذقية السورية، تمهيداً لبناء جدار فاصل آخر بطول تسعة كم.
كما يعمل الجانب التركي، على بناء جدار على طول منطقة "ألتن أوزو" المتاخمة للحدود السورية، بطول يصل إلى عشرة كيلومترات، ليبلغ إجمالي طول الجدار الفاصل بين ولاية هاطاي التركية والحدود السورية نحو 80 كيلو متراً، ويبلغ عرض الجدار الفاصل مترين وارتفاعه ثلاثة أمتار، فيما يزن اللوح الإسمنتي الواحد المستخدم في بناء الجدار 7 أطنان.

الاخبار المتعلقة

من قبل فريق سمارت 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 ديسمبر، 2015 12:03:56 م تقرير عسكريسياسياجتماعيإغاثي وإنساني هدنة
التقرير السابق
"جيش الإسلام" يعين قائدا خلفا لـ"علوش" وتقدم لتنظيم "الدولة" في ديرالزور
التقرير التالي
تركيا: روسيا تقتل المدنيين بالتنسيق مع "الأسد" وتواصل نقل جرحى الزبداني والفوعة وكفريا