أمريكا "منزعجة" من سقوط مدنيين على يد الروس وتنظيم والحر يصد هجوم النظام بريف اللاذقية

من قبل فريق سمارت 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 ديسمبر، 2015 4:25:04 م تقرير دوليعسكريسياسي جريمة حرب
Report News From SMART-NEWS

*قال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية أمس الثلاثاء، إن ازدياد أعداد القتلى المدنيين في سوريا منذ بدء العدوان الروسي، "مزعج".

وأضاف "تونر" أنهم رصدوا زيادة في تقارير "مزعجة للغاية"، تتحدث عن سقوط مدنيين في سوريا، بغارات روسية، أصابت مدارس ومنشآت طبية وأسواقاً، وقتل فيها موظفو إغاثة.

 

*قالت قوة المهام المشتركة في الجيش الأميركي، إن التحالف الدولي نفذر تسع ضربات على مواقع تنظيم "الدولة" في سوريا، مؤكداً أنها أصابت أربع وحدات تكتيكية للتنظيم، وعدد من المواقع القتالية.

 

*سقط قتلى وجرحى من تنظيم "الدولة" و"قوات سوريا الديموقراطية"، أمس الثلاثاء، خلال اشتباكات دارت بينهما بعد تسلل الأول إلى قرية تل بارود بريف الحسكة، ما أسفر عن قتلى وجرحى من الطرفين.

 

*شنت طائرات النظام أكثر من 40 غارة على مدينة تدمر، عشر منها استهدف منازل مدنيين، وغارتان استهدفتا ملعب كرة قدم في المنطقة الصناعية، بينما تركزت باقي الغارات على شرقي المدينة.

 

*أكد وزير الخارجية السعودي أن “تركيا تلعب دوراً يستحق الشكر في دعم المعارضة العسكرية، وموقف السعودية وتركيا متطابقان تماماً بشأن سوريا"، "مؤكداً “لا أرى خلافات بين المعارضة، ومعظم الدول المعنية لا ترى ذلك أيضاً، أما المعارضة التي ولاؤها 100٪ للنظام، فهؤلاء لهم مكان آخر".

من جانبه قال وزير الخارجية التركي: “لا أمن ولا استقرار في سوريا إلا برحيل الأسد، نحن ندعم المعارضة السورية، ونشكر السعودية على دعمها"، وأضاف “هناك إجماع في المعارضة السورية، وهذا نجاح كبير، لكن البعض يريد إدخال إرهابيين إلى صفوف المعارضة، ويقوم بقصف المعارضة المعتدلة بنسبة 91٪ من غاراته.  ضرب المعارضة المعتدلة يقوي داعش".

 

*أكدت قنصليات وسفارات تركية لـ"سمارت" أمس الثلاثاء، فرض تركيا تأشيرة دخول على السوريين، اعتبارا من الثامن كانون الثاني 2016، مستثنية من ذلك الداخلين عبر الحدود البرية مع سوريا. حيث يمكن الحصول على التأشيرة من سفارات وقنصليات الجمهورية التركية.

 

* أحصت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 16425 مدني "قتلت قوات النظام منهم 12044 مدنياً، وتنظيم (الدولة) لـ 1072 مدنياً، والفصائل المسلحة لـ 1072مدنياً، والقوات الروسية 832، وقوى غير محددة ل 619 مدنياً، وقوات التحالف الدولي ل 271 مدنياً، وقوات الإدارة الذاتية الكردية ل 132 مدنياً، و(جبهة النصرة) لـ 89 مدنياً".

وفي تصريح خاص لـ"سمارت" أكد فضل عبد الغني مدير الشبكة السورية لحقوق الإنسان أن الشبكة "ستتوقف عن نشر أرقام القتلى العسكريين والمسلحين في العام القادم، نظراً لعدم توفر الحد الأدنى من المعلومات اللازمة لإعطاء أرقام ذات مصداقية".

 

*قال رئيس هيئة الدفاع في "الإدارة الذاتية" الكردية، عبد الكريم صاروخان، إن الإدارة ليست مسؤولة عن "قوات سوريا الديموقراطية"، ولا تتولى شؤونها عسكرياً أو إدارياً، وأن الأخيرة تعمل لـ"دحر" تنظيم "الدولة"، وأن مخططات وأهداف القوات غير معلومة لـ"الإدارة الذاتية".

 

*استعادت قوات النظام أمس الثلاثاء، سيطرتها على بلدة مهين مدعومة بميليشيات موالية وقصف جوي روسي، بعد استيلاءها على مستودعات الأسلحة في جبالها، حيث دارت اشتباكات مع تنظيم "الدولة"، ووردت أنباء عن سقوط قتلى لقوات النظام فيها.

 

*قال مسؤول المكتب الإعلامي لـ" كتائب أنصار الشام"، إنهم تصدوا صباح أمس الثلاثاء، لمحاولة قوات النظام التقدم إلى برج القصب في جبل الأكراد بريف اللاذقية، مدعومة بغطاء جوي روسي.

وأشار إلى سقوط قتلى مدنيين جراء استهداف سلاح الجو الروسي مناطق قريبة من الاشتباكات لافتاً إلى أن هدف قوات النظام من التقدم إلى برج القصب، هو فصل جبلي الأكراد والتركمان عن بعضهما، وقطع أتستراد حلب- اللاذقية.

 

*سيطر تنظيم "الدولة الإسلامية"، أمس الثلاثاء، على قرية الخربة بريف حلب الشمالي عقب انسحاب "فرقة السلطان مراد" منها.

 

*قال مدير المكتب الإعلامي لـ"ألوية سيف الشام"" إن الفصائل المقاتلة تمكنت من استعادة السيطرة على اللواء "82" في مدينة الشيخ مسكين بدرعا، بعد دخول قوات النظام إليه، ظهر أمس الثلاثاء، لافتاً إلى أن الفصائل تمكنت من صد هجوم قوات النظام، المستمر منذ أمس الأول من عدة محاور، من خلال "عمليات الالتفاف" عليها في اللواء "82"، إضافة للمؤازرات التي وصلت ومازالت من فصائل الجيش الحر في الجبهة الجنوبية.

 

*قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري، أمس الثلاثاء، إن المسألة السورية ستبقى التحدي الرئيسي للسياسة الخارجية في الولايات المتحدة، العام المقبل. وأضاف في تصريحات صحفية، أن الحرب في سوريا، وأزمة اللاجئين، والتطرف، ما زالت تشكل التحدي الرئيسي للولايات المتحدة، مشيراً إلى أن الاستراتيجية الأميركية ستتضمن تنشيط حملة مكافحة تنظيم "الدولة"، وتخفيض التوتر في سوريا، والمساعدة على الانتقال السياسي".

 

*أنهى "جيش الفتح" والوفد الإيراني تنفيذ أحد بنود الهدنة بين الطرفين، وذلك بإخراج جرحى مدينة الزبداني باتجاه تركيا مروراً بلبنان، وإخراج جرحى بلدتي الفوعة وكفريا إلى دمشق مروراً بلبنان.

وبحسب مصدر طبي فإن كل جرحى الزبداني خرجوا من المدينة سواء كانت حالتهم حرجة أو لم تكن، ولم يبق أي جريح بالمدينة.

من جهته أفاد "أبو البراء" مسؤول القيادة العسكرية لحركة "أحرار الشام" الإسلامية أن عدد المتبقين في بلدات الفوعة وكفريا يقدر بـ25 ألف بينهم 6 آلاف من المليشيات المتواجدة داخل البلدتين. موضحاً أن الاتفاق  تم بين إيران وحزب الله مع جيش الفتح، و أن النظام وروسيا يحاولان إبطال الاتفاق أو نقضه كي لا يتم.

الاخبار المتعلقة

من قبل فريق سمارت 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 ديسمبر، 2015 4:25:04 م تقرير دوليعسكريسياسي جريمة حرب
التقرير السابق
أمريكا تدين اغتيال "علوش" ورجال أعمال سوريون يؤسسون نقابة "مخابز" في تركيا
التقرير التالي
تركيا تبلغ الائتلاف بتطبيق إجراءات الفيزا على السوريين والمسرح يعود إلى حلب رغم القصف